«نحت الفجیرة».. رؤية مستقبلية لفن مستدام

محمد الأفخم متوسطاً مطر بن لاحج وفيصل جواد | من المصدر

أطلقت هيئة الفجیرة للثقافة والإعلام بالتعاون مع الفنان مطر بن لاحج «نحت الفجیرة» على هامش فعاليات مهرجان الفجیرة الدولي للفنون، والذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجیرة، وبدعم من سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجیرة، ومتابعة الشيخ الدكتور راشد بن حمد بن محمد الشرقي، رئيس الهیئة.

وقال محمد سيف الأفخم مدير مهرجان الفجيرة الدولي للفنون خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، أمس، في قاعة اجتماعات غرفة تجارة وصناعة الفجيرة:

إن مشروع نحت الفجيرة، سيكون علامة فنية تتسم بإمارة الفجيرة بناءً على توجيهات الشيخ راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، من خلال إبراز الإمارة كمدينة مصدّرة للفن والإبداع، كما أن يكون الملتقى عبارة عن تظاهرة دولية سنوية، ينتج من خلالها مجموعة من الأعمال النحتية التي توثق حضارة وأصالة دولة الإمارات.

وأشاد الأفخم بتجربة الفنان مطر بن لاحج الغنية والتي تعد جزءاً من الثقافة المعمارية في دولة الإمارات، من خلال العديد من المشاريع التي نفذها، كمفكر ومبدع ذي بصمة مميزة في لوحاته ونهج جريء الرؤية في منحوتاته.

مشيراً إلى أهمية توقيت إطلاق مشروع نحت الفجيرة بالتزامن مع فعاليات مهرجان الفجيرة الدولي للفنون، بحيث يطلع على الأعمال الفنية، ضيوف المهرجان القادمين من دول عربية وأجنبية مختلفة.

شكر وتقدير

بدوره، توجّه مطر بن لاحج بالشكر والتقدير إلى الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي، على احتضان مشروع نحت الفجيرة، بهدف إبراز أهمية الإمارة من خلال الأعمال الفنية التي ينفذها عدد من النحاتين العالميين، ما يعكس مدى التنوّع الفني الكبير الذي تحتضنه الإمارة والحالة الفنية التي تحيي تاريخ المكان، وتوصله للعالم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات