نهيان بن مبارك يفتتح معرض «جنة» لفاطمة بنت هزاع

نهيان بن مبارك خلال جولة في المعرض | وام

افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، رسمياً، أمس، في متحف اللوفر أبوظبي.

معرض مجموعة «جنة» الذي وضعت تصاميمه الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة مؤسسة الشيخة فاطمة بنت هزاع الثقافية، رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، رئيسة نادي أبوظبي للسيدات، ونادي العين للسيدات، بالتعاون مع دار «بولغاري» العالمية، لتسرد من خلاله للعالم قصة إماراتية تحمل بصمتها، وتمثل جسراً للعالم الذي تمد الإمارات يديها إليه دوماً بالتسامح والمحبة والسلام.

وتقدم الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، تحت قبة متحف اللوفر أبوظبي سردية جديدة من الفن والإبداع، متجسدة في بريق الألماس والأحجار الكريمة التي شكلت مجموعتها الأولى المستوحاة من الحكايات التي كان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، يرويها على مسامعها عندما كانت طفلة، حيث قضت معه حينها وقتاً طويلاً.

واستمعت إلى الحكايات التي سرد القائد المؤسس من خلالها كيف بنى الإمارات، فبقيت حكاياته في ذاكرة الشيخة فاطمة، وهو ما دفعها أن تجمع بينها وبين الهوية الإماراتية المتجسدة في وردة مؤلفة من خمس بتلات، منقوشة على جدران جامع الشيخ زايد الكبير، تحت عنوان اختارته الشيخة فاطمة ليمثل ثمرة جهود القائد الراحل الذي حوّل الإمارات إلى «جنة».

رموز

ويجمع معرض «جنة» بين ثلاثة رموز عالمية، إذ تعد «بولغاري» علامة تجارية عريقة لعائلة تمثل الفن وواجهة المجتمع الإيطالي، تتعاون للمرة الأولى مع الشيخة فاطمة بنت هزاع آل نهيان، ويأتي إطلاق المجموعة في متحف اللوفر أبوظبي الذي يتناغم بمعروضاته مع فكرة التسامح، حيث يركز على حوار الحضارات من خلال طريقته في عرض القطع الأثرية والفنية التي تسرد تاريخ الإنسانية.

يذكر أن ريع المجوهرات يذهب للأعمال الخيرية التي تقدمها الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان من خلال مؤسسة الشيخة فاطمة بنت هزاع الثقافية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات