«10 آلاف عام من الرفاهية» يشارف على الختام

يستقبل معرض «10 آلاف عام من الرفاهية» في متحف اللوفر أبوظبي الزوار في أيامه الأخيرة قبل أن يغلق أبوابه ليعود ويفتحها من جديد في متحف الفنون الزخرفية في باريس من 23 أبريل إلى 6 سبتمبر 2020، حيث سيضم 100 قطعة من المعرض الحالي.

ويأتي ذلك بعد الإشادة العالمية التي لقيها المعرض، إذ سيسمح ذلك لشريحة جديدة من الزوار باكتشاف مفهوم الرفاهية كما رأته مختلف الثقافات على مر العصور.

في هذا السياق، قال مانويل راباتيه، مدير متحف اللوفر أبوظبي: «شكّل معرض «10 آلاف عام من الرفاهية» محطة بارزة في مسار المتحف هذا العام. فهو أكبر معرض نقدّمه حتى الآن وهو الأول من نوعه الذي يتمحور حول تاريخ الرفاهية في الشرق الأوسط. إن هذا المعرض، الذي عمل على تنسيقه أوليفييه غابيه، يضم قطعاً مُعارة من مؤسسات عالمية، وهو يأتي في إطار سعي اللوفر أبوظبي إلى تقديم أفكار جديدة باستمرار».

لقد سلّط معرض «10 آلاف عام من الرفاهية»، الذي فتح أبوابه أمام الزوار في 30 أكتوبر 2019، الضوء على مختلف أوجه الرفاهية منذ العصور القديمة وحتى يومنا هذا. وهو يضم 350 قطعة استثنائية من مجالات الموضة والمجوهرات والفن والمفروشات والتصميم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات