«الشارقة للكتاب» و«المعلومات البريطانية» ترتقيان بآليات عمل قطاع المكتبات

العامري وبرودي يوقعان الاتفاقية | من المصدر

وقعت «هيئة الشارقة للكتاب» ممثلة بإدارة «مكتبات الشارقة العامة» أول من أمس، اتفاقية تعاون مع «جمعية المكتبات والمعلومات البريطانية»، وتعد هذه الاتفاقية الأولى من نوعها التي تبرمها جمعية المكتبات والمعلومات البريطانية مع جهة معنية بالمكتبات في الشرق الأوسط، وتهدف إلى ترسيخ التعاون الاستراتيجي بين الهيئتين في مختلف المجالات الحيوية ذات الصلة، بما يعزز الجهود نحو الارتقاء بقطاع المكتبات وخدمات المعلومات في إمارة الشارقة، ويحقق المصلحة والفائدة المشتركة لكلا الطرفين.

وقع الاتفاقية أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، والبروفيسورة جوديث برودي بريستون، رئيس «جمعية المكتبات والمعلومات»، بحضور نيك بول، المدير التنفيذي لـ«جمعية المكتبات والمعلومات البريطانية»؛ وأيوب خان، رئيس «لجنة مشروع العمل الدولي للمكتبات»؛ وسو ويليامسن، مدير المكتبات بـ«مجلس الفنون ببريطانيا»؛ ومارسي هوبكنز، مدير المكتب الدولي في «المكتبة البريطانية».

ووفقاً للاتفاقية، ستتعاون «مكتبات الشارقة العامة» مع الجمعية من أجل ترسيخ أفضل الممارسات لتطوير المعايير المهنية لقطاع المكتبات، وتعزيز أنظمة الاعتماد والجودة، إلى جانب تبادل الأفكار والآراء حول مختلف المؤتمرات الخاصة بالمكتبات، وإثراء التجارب المهنية للعاملين في هذا المجال وتوسيع معارفهم وتطويرها، إضافة إلى استكشاف الفرص المحتملة لعقد شراكات استراتيجية في مجال النشر.

تطوير المهارات

وقال أحمد العامري: «يعتبر توقيع هذه الاتفاقية خطوة فاعلة نحو تعزيز التزامنا بتوفير مصادر المعرفة وفرص التعلم، وتطوير مهارات وطرق اكتساب المعلومات لدى مختلف أفراد المجتمع، بما يجسد رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرامية إلى بناء اقتصاد المعرفة وتعزيز مزاياه التنافسية عبر نشر الثقافة وجعل المعرفة بمتناول الجميع».

من جهتها قالت البروفيسورة جوديث برودي بريستون، رئيس «جمعية المكتبات والمعلومات»: «يسعدني إبرام هذه الشراكة الجديدة مع مكتبات الشارقة العامة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات