8 سنوات عمر رعاية «برايز» لجائزة مونتغرابا

تشارلز نحاس: اكتشفنا في دبي العديد من المواهب

تشارلز نحاس يكرم الفائزة بالمركز الأول | البيان

منذ أكثر من 100 عام دأبت شركة (برايز) على صناعة أقلام الحبر، ومنذ ثماني سنوات وهي ترعى (جائزة مونتغرابا) ضمن فعاليات مهرجان طيران الإمارات للآداب، حيث ساهمت في اكتشاف العديد من المواهب في مجال كتابة قصص الخيال العلمي وهي مجال المسابقة، حيث نشرت 10 قصص من القصص الفائزة في الجائزة، ورغم أن الهدية التي يحصل عليها الفائز هي قلم حبر من الشركة التي ترعى الجائزة، إلا أن المشاركة في فعاليات المهرجان منحتهم فرصة الالتقاء بدور النشر العالمية وحظوا بفرصة تبني أعمالهم ونشرها.

وعن الجائزة والقلم الذي استبدل بوسائل التكنولوجيا في هذا العصر واتجاه هذا الجيل إلى الكتابة باستخدام أحدث التقنيات تحدثت «البيان» مع تشارلز نحاس المدير التنفيذي لمونتغرابا في منطقة الشرق الأوسط، الذي تحدث عن عراقة الشركة التي يمتد تاريخها إلى أكثر من مئة عام في صناعة أقلام الحبر وولدت فكرتها في المنطقة الشهيرة في إيطاليا بصناعة المجوهرات، حيث مرت الشركة على ثلاثة أجيال من هذه العائلة، وتصنع أقلام ذات إصدار محدود وتبدأ أسعارها من 5000 درهم إماراتي ويصل إلى 20000، بينما تبلغ قيمة القلم العادي 500 درهم إماراتي، بينما الأقلام التي تصنع وفق الطلب فتصل قيمتها إلى 25000 ألف درهم إماراتي، إذ يدخل الذهب والألماس والأحجار الكريمة في صناعتها.

وعن المسابقة التي ترعاها الشركة قال نحاس: اكتشفنا في دبي العديد من المواهب في مجال كتابة القصة في الخيال العلمي وكرمنا العديد من هؤلاء ضمن فعاليات مهرجان طيران الإمارات، وتم طباعة ونشر العديد من القصص الفائزة، حيث سنحت لهم فرصة لقاء والتعرف على ممثلي دور وشركات النشر الذين تبنوا هذه المواهب ونشروا لهم إصداراتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات