«دفعة بيروت» يستعد للمشاركة في موسم رمضان

في رمضان الماضي، كان عشاق الدراما على موعد مع المسلسل الخليجي «دفعة القاهرة» للمخرج علي العلي، والكاتبة الكويتية هبة مشاري، حينها نسجت خيوط العمل من قصص مجموعة طالبات كويتيات وما تعرضن له خلال فترة دراستهن الجامعية في مصر، مع أول دفعة كويتية أرسلت إلى القاهرة في 1956.

ويبدو أن تلك الحكايات لم تنته مع إسدال الستار على مسلسل «دفعة القاهرة»، فها هي تتجدد مرة أخرى، ولكن هذه المرة في العاصمة اللبنانية بيروت، التي احتضنت في عقد الستينيات مجموعة كبيرة من الشباب العرب على اختلاف مشاربهم ومنابتهم.

المسلسل الجديد يحمل عنوان «دفعة بيروت»، وعلى كرسي إخراجه يجلس علي العلي مرة أخرى، بينما تولت الكاتبة هبة مشاري نسج خيوط العمل، والذي يتوقع أن يضم طيفاً كبيراً من نجوم الدراما الخليجية والعربية، الذين سيرون معاً جانباً من تلك القصص، ليبدو العمل في إطار العام «إنتاجاً ضخماً»، مع إعلان الشركة المنتجة له، عن مشاركة أكثر من 60 نجماً عربياً وخليجياً فيه.

رونق

 علي كاكولي

 

 

شيلاء سبت

ومع بدء دوران كاميرات علي العلي في بيروت، فقد عكفت الشركة المنتجة طوال الشهرين الماضيين، على بناء ديكورات خاصة بالعمل، قادرة على إحياء بيروت في سنوات الستينيات، لتطل علينا بكل ألوانها وأطيافها وأحداثها، وتعكس رونق بيروت وما شهدته في تلك الفترة من نهضة ثقافية وعمرانية واقتصادية أيضاً، حيث شكلت بيروت آنذاك منارة المنطقة، واحتضنت حركة ثقافية مميزة. ورغم الفارق الزمني في أحداث «دفعة القاهرة» ونظيره الجديد، إلا أن المؤشرات تبين أن «دفعة بيروت» سيشكل جزءاً ثانياً لـ «دفعة القاهرة»، وهو ما يؤكده اعتماد علي العلي وهبة المشاري في الإخراج والتأليف، إلى جانب تواجد عدد كبير من نجوم «القاهرة» في المسلسل الجديد، الذي ضمت قائمته طيفاً متنوعاً من الأسماء التي تمتلك «وزناً ثقيلاً» في الدراما الخليجية، وأيضاً العربية، وعلى رأسهم جاء الفنان الكويتي بشار الشطي، وزميلته نور الغندور، ومهند الحمدي، وفاطمة الصفي، وخالد الشاعر، ونور الشيخ، وعلي كاكولي، وحمد الاشكناني، وشيلاء سبت، وروان المهدي، فيما يضم العمل أيضاً عدداً من نجوم لبنان، ومن بينهم سارة أبي كنعان، أنطوانيت عقيقي، أسعد رشدان وغيرهم، إلى جانب نجوم من سوريا والمغرب العربي أيضاً.

موسيقى

ورغم عدم الكشف عن كامل ملامح «دفعة بيروت»، يبدو أنه سيكون عملاً دسماً على مائدة رمضان، ورغم عدم كشفها عن ميزانيته إلأ أن «ايغل فيلمز» المنتجة للمسلسل، وعدت بأن يكون من «الأعمال ذات الإنتاج الضخم»، ونوهت في بيان لها، إلى أن الموسيقى التصويرية للعمل ستنفذ في أوروبا، مؤكدة استعانتها بفريق عالمي متخصص في المؤثرات الخاصة. بعض نجوم العمل بدأوا الاستعداد للدخول في أجوائه، حيث بدأ بعضهم بالتغريد عن مشاركته في العمل، ومن بينهم الفنانة نور الغندور، التي كشفت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن خضوعها لعملية «إذابة الفيلر» من الشفاه، وذلك لتتناسب إطلالتها مع طبيعة أجواء العمل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات