على مسرح "دو ارينا" بأبو ظبي

ماجدة الرومي: تحية إلى الإمارات المباركة وبيروت ستظل أبية!

توجهت المطربة اللبنانية ماجدة الرومي بالتحية إلى الإمارات وتمنت أن تدوم فيها نعمة الأمن والبركة وذلك ضمن فعاليات مهرجان "موسيقى أبو ظبي الكلاسيكية" حيث كان جمهور  على موعد معها في جزيرة ياس في أبو ظبي.

وعزفت الفرقة المكونة من أكثر من ستين عازفاً بقيادة المايسترو لبنان بعلبكي، قصيدة "سوف نبقى". ومن كلماتها:" اصمد لبنان.. ما بك وهن" التي تركت أثراً كبيراً على الحضور من اللبنانيين، بخاصة في ظل الأحداث الراهنة التي يمر بها البلد.

بعد نشيد "سوف نبقى" ظهرت الرومي على مسرح "دو ارينا"، بفستان ابيض موشى بالفضي، لتغني أغنية "لبنان" باللغتين العربية والفرنسية، وفي خلفية المسرح شاشة عملاقة بثت صوراً للبنان من الجبل إلى الساحل وبيروت، لتختم الأغنية بوطن الحب.

ثم وجهت الرومي تحية إلى الإمارات وتمنت ان يدوم الامن والبركة على أرضها وتوجهت للبنانيين بالقول:" أتمنى أن ألتقي بكم مرة جديدة في بيروت.. المدينة الأبية التي قدرها أن تنهض دوماً من رمادها".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات