ثعلب في نزهة داخل البرلمان البريطاني... والشرطة تطارده

عُثر على ثعلب يتجول داخل أروقة البرلمان البريطاني، مما أدى إلى عملية مطاردة لمحاولة إلقاء القبض عليه، بحسب تقرير نشره موقع صحيفة «الإندبندنت» البريطاني.

وليس من الواضح كيف دخل هذا الحيوان إلى المبنى.

ونفذت الشرطة عملية مطاردة سريعة، حيث قامت مراسلة وستمنستر في صحيفة «الصن» كيت فيرغوسن بتقديم إحداثيات مباشرة في أثناء تفتيش المسؤولين عنه، ومحاولة إلقاء القبض عليه في كثير من الطوابق، بحسب صحيفة الشرق الأوسط.

وفي نهاية المطاف، تمكنت الشرطة من محاصرة الثعلب، ووضعته داخل صندوق، ورافقته إلى خارج المبنى، ثم أعادته إلى شوارع وايت هول في لندن.

وعبر السياسيون والموظفون المدنيون عن استغرابهم من الحادثة.

وكتب كيري مكارثي، وزير بيئة الظل السابق في حزب العمل: «يبدو أنه كان هناك ثعلب يركض في مبنى بورتكوليس هاوس منذ نحو نصف ساعة... لا أصدق أنني فوت كل هذه الأحداث الدرامية».

وأضافت النائبة المحافظة جوليا لوبيز: «مغادرة المكتب في وستمنستر، ومشاهدة ثعلب يتسلق السلالم في بورتكوليس هاوس... لقد رأينا بعض الأشياء الغريبة في البرلمان منذ عام 2017، لكن هذا الأمر يتفوق على كل ما سبق!».

وتساءل آخرون عما إذا كانت مطاردة الثعالب تعد أحد الطقوس البرلمانية الغريبة.

وأشار بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بطريقة فكاهية إلى ما قاله المحامي البارز جوليون موغام الذي أثار جدلاً في الآونة الأخيرة بعد كتابته على «تويتر»: «لقد قتلت بالفعل هذا الصباح ثعلباً بمضرب بيسبول».

وقال موغام: «لا ينبغي لأحد أن يستمتع بقتل الحيوانات -وبالتأكيد لم أفعل ذلك- ولكنك إذا لم تكن يوماً على مقربة من ثعلب كبير، فربما لا يمكنك إصدار أحكام».

وهذه ليست المرة الأولى التي يُعثر فيها على حيوان داخل المباني البرلمانية. ففي يناير  عام 2018، وجد طائر معروف باسم «أبو الحن» طريقه إلى غرفة مجلس العموم.
 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات