حضور لافت لأصحاب الهمم في فعاليات «الشعر للجميع»

شهدت مسابقة «الشعر للجميع» التي ينظمها بنك دبي الإمارات الوطني ومهرجان طيران الإمارات للآداب، إقبالاً واسعاً لدى طلبة المدارس، حيث يختار كل طالب قصيدة من القصائد المتوافرة على موقع المهرجان ثم يلقيها بأداء يعبر بلغته الجسدية عن كلماتها بطلاقة، وتختار لجنة التحكيم الفائزين في المسابقة ضمن هذه المعايير.

وفي بادرة تهدف إلى دمج أصحاب الهمم للانخراط في المجتمع، يشارك طلاب من الشارقة للخدمات الإنسانية في مدرسة الأمل للصم.

وفي حديثها لـ«البيان» قالت المعلمة زينب أحمد حسين من مدرسة الأمل: «نحرص منذ ثلاث سنوات على المشاركة ضمن فعاليات مهرجان طيران الإمارات للآداب، وهي مشاركة شرفية نسعى من خلالها إلى تعزيز اللغة العربية لدى الطلاب وتمكينهم من التعبير عن مشاعرهم، ودمجهم مع الطلاب الآخرين، ليكون الطالب صاحب الهمم متساوياً معهم، فإن لم يكن قادراً على التعبير باللسان فبأصابعه وجسده».

وعن مشاركته، قال الطالب راشد الكتبي بأنه يشعر بالسعادة لمشاركته في هذه المسابقة، ويتطلع قدماً للوصول لأعلى المراتب، ورغم أنه واجه صعوبة في الحفظ والنسيان فإن تكريمه وحصوله على شهادة المشاركة أنساه هذا التعب، ويحلم راشد بأن تصل لغة الإشارة للجميع ليفهموها.

وشارك مع راشد زميله محمد قاسم الذي قال إنه يبذل مجهوداً لحفظ القصيدة ليقدمها على الوجه الأكمل، ولأنه ممثل أساسي في فريق فلج المسرحي، فهو يرى أن التمثيل أسهل من الحفظ.

وشاركت الطالبة ماريا برهاني من مدرسة الوفاء التابعة لمركز الشارقة للخدمات الإنسانية ضمن هذه المسابقة، وعبّرت عن سعادتها بهذه المشاركة، فهي تحب مواجهة الجمهور والإلقاء وتحرص على حفظ الأناشيد وتقديمها في الإذاعة المدرسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات