«تلفزيون اليابان» يحتفي ببيئة الإمارات

سلط التلفزيون الياباني الضوء على محمية المرزوم للصيد في منطقة الظفرة، خلال زيارته للمحمية لتسجيل تقرير تلفزيوني يستعرض الواقع البيئي والتراثي لدولة الإمارات وما تقدمه المحمية لزوارها من تجربة فريدة تحقق الصيد المستدام من خلال خلق توازن بيئي بين ممارسة الصيد بالطرق التقليدية (الصقور والسلوقي) من جهة والحفاظ على الحيوانات البرية من جهة أخرى.

وأشار عبيد خلفان المزروعي، مدير إدارة التخطيط والمشاريع في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، الجهة المشرفة على المحمية، إلى أن اختيار التلفزيون الياباني، محمية المرزوم تؤكد عالمية المحمية وما وصلت إليه من مكانة مميزة في مجال الحفاظ على البيئة البرية، مشيراً إلى أن المحمية تستقبل العديد من وسائل الإعلام العربية والدولية طوال موسم الصيد الذي يبدأ مطلع نوفمبر ويستمر لغاية منتصف فبراير من كل عام، حيث توفر المحمية مواد إعلامية تتعلق بالصيد التقليدي الذي يعتمد على ممارسة رياضات الصيد بالصقور والصيد بالسلوقي.

كما أوضح أن المحمية استقبلت خلال موسمها الماضي عدداً من الإعلاميين والصحفيين من داخل الإمارات، وعدداً من الدول الخليجية والعربية وبعض الوكالات الإخبارية الدولية، والذين وصفوا من خلال أعمالهم الصحفية طبيعة الحياة البرية في منطقة الظفرة بشكل عام ومحمية المرزوم بشكل خاص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات