تكريم المشاركين في ثاني أمسيات «الشارقة للشعر النبطي»

العويس والقصير والمظلوم خلال تكريم المشاركين بثاني الأمسيات | من المصدر

كرم عبدالله محمد العويس، رئيس دائرة الثقافة، ومحمد القصير، مدير إدارة الشؤون الثقافية بالدائرة وبطي المظلوم، مدير مجلس الحيرة الأدبي، مدير مهرجان الشارقة للشعر النبطي، الشعراء المشاركين في الأمسية الثانية.

وكان المهرجان قد شهد أولى أصبوحاته، أمس، في مركز الحيرة للشعر الشعبي بالشارقة، وشارك فيها المكرمون في الدورة الحالية، الذين كرمهم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في حفل افتتاح المهرجان في قصر الثقافة بالشارقة.

وهم: سيف السعدي، ومحمد سعيد بالهلي، ومريم الطنيجي.

قدم الفعالية علي العبدان، مرحباً بالجمهور ومنوّهاً إلى توجه المهرجان لأول مرة بتنظيم ندوة يشارك فيها المكرمون يحاورون الجمهور من خلالها، ويجيبون عن تساؤلاتهم، وتحدث عن أهمية الشعر النبطي، ومكانته الكبيرة في المجتمع الخليجي والعربي.

ثم بدأ الشاعر محمد سعيد بالهلي بالحديث عن تجربته الشعرية ورحلته مع الشعر، وتحدث عن الشعر واصفاً إياه بأنه رسالة في مختلف أغراضه سواء أكان في الموعظة أو الحكمة أو الغزل أو أي غرض من أغراض الشعر المتعددة.

بدوره، تحدث الشاعر سيف السعدي عن تجربته الشعرية، بدأ بتوجيه الشكر لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على تكريمه له.

موضحاً أن هذا التكريم سيظل دافعاً للعطاء في المستقبل، وأن هذا التكريم كان له أثر عظيم على نفسه، وتوجه بالشكر للشاعر سعيد بالهلي الذي كان أول من قدمه للجمهور، وقال إن من أجمل الصدف أنه كرم معه في الوقت نفسه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات