«سمارت سبيكرس» في «الجليلة لثقافة الطفل» يعزز القدرات الخطابية للصغار

في تعاون بين مركز الجليلة لثقافة الطفل في دبي، و«سبيستون إديوكيشن»، الشركة المتخصصة في التنمية والتعليم، ينطلق يوم السبت المقبل، مشروع تعليمي يحمل عنوان «سمارت سبيكرس».

يسعى لتمكين الأطفال وتعزيز قدراتهم الخطابية.

وينطلق البرنامج بفعالياته المتنوعة خلال الأسبوع المقبل، ويُقسَم الطلاب المشاركون إلى فئتين عمريتين، الفئة الأولى من 8-10 والثانية من 11-14 عاماً.

حيث تعاونت «سبيستون إديوكيشن» مع الشركة العالمية المتخصصة بالتدريب الإعلامي، «أوراتوريو» لتصميم منهاج يناسب الفئة المستهدفة ويراعي متطلباتها.

ويعد «سمارت سبيكرس» أول البرامج التدريبية لشركة «سبيستون إديوكيشن» في المنطقة العربية.

والذي يهدف لتطوير أهم مهارات القرن الحادي والعشرين، ومن بينها مهارات التواصل لدى الطفل؛ فهو يساعدهم على التعبير بثقة كبيرة.

فضلاً عن إتقانهم مهارات الإلقاء بما في ذلك لغة الجسد والإيماءات التعبيرية.

ولا يقتصر الأمر على هذا فقط؛ حيث يقوم على تدريب الأطفال مجموعة من المختصين ذوي الكفاءة العالية في إيصال محتوى البرنامج.

وذلك من خلال تزويدهم بكافة الوسائل التعليمية اللازمة وتعريفهم بماهية البرنامج، ليتسنى للمشاركين أن يعيشوا أفضل تجربة تدريبية ممكنة.

وتستهدف «سبيستون إديوكيشن» الطفل في العالم العربي وتعمل على تقديم المحتوى بطرق مبتكرة، وهي شركة تابعة لمجموعة شركات سبيستون الرائدة في مجالي التعليم والترفيه في المنطقة العربية.

وتستفيد الشركة من تجارب سبيستون والتي تقدم برامج ترفيهية وتثقيفية تتناسب مع ثقافة المنطقة العربية.

لتبدأ مشوارها هي الأخرى بتركيزها على الجانب التعليمي الموجه للطفل على نحو لا يخلو من التفاعل والترفيه ليأتي برنامج «سمارت سبيكرس» ويجسد هذه الرسالة.

وتواصل «سبيستون إديوكيشن» سيرها في تطوير مشروعها وخلق تجربة أفضل، مستفيدة في ذلك من تجربتها السابقة في المنطقة العربية.

حيث تسعى في الدورة التدريبية الحالية لتهيئة الظروف المناسبة للطلاب لتحقيق النتائج المرجوة باتخاذها مركز الجليلة لثقافة الطفل مكاناً لإطلاق البرنامج في وجهته الجديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات