421 يستكشف النزعة الفردية والهوية الجماعية

كشف معرض421 عن تفاصيل معرضه المقبل «التأرجح: سياقات عبثية» والمقرر افتتاحه يوم 7 مارس لسبر مفاهيم الوحدة والانفصال والنزعة الفردية.

ويمثل المشروع أول معرض فردي للفنان هاشل اللمكي وتشرف عليه القيّمة الفنية منيرة الصايغ، ويعد الأكبر لكليهما حتى اليوم، حيث يتوّج عامين من التعاون بين الثنائي الإماراتي المبدع.

ويتطرق المعرض للمفاهيم المعنية بانفصال الفرد عن وحدته، ويستمد إلهامه من مناقشة الرمزية اللحظية للانفصال عند إبعاد فنجان عن صحنه، وكيف تنطوي تلك اللحظة من التباعد على عملية تحويل وحدة متكاملة إلى عنصرين منفصلين.

وفي غمرة هذا الطيف المتأرجح بين الانفصال والوحدة، تظهر بوصلة تتحدد من خلالها النقائض؛ وتتضح اتجاهات اليمين واليسار، ومواضع البداية والنهاية. ويقوم المعرض على التحوّلات التي لا يمكننا إيجادها في نماذج لأشياء ثابتة، لتظهر الهوية الجماعية في إطار هذه المبادئ والمثل العليا لوحدة أوسع نطاقاً، بينما يصعب تحقق عملية التحول هذه قبل وقوع الانفصال الفردي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات