طرد 3 نساء من مقاعد درجة الأعمال لسبب غريب !

أفادت ثلاث نساء من أسرة واحدة، بأنهن «تعرضن للإهانة التامة»، أثناء سفرهن من تايلاند إلى نيوزيلندا أخيراً، عندما قام طاقم خطوط الطيران الجوية بطردهن من مقاعدهن المدفوع ثمنها، على درجة رجال الأعمال، لأنهن «كبيرات جداً» لا تستوعبهن مقاعد تلك الدرجة.

وكانت النساء الثلاث عند وقوع الحادثة، عائدات من بانكوك إلى أوكلاند، بعد عمليتين جراحيتين لإنقاص الوزن، حسبما أفادت صحيفة «اندبندنت البريطانية».

هوهانا اريبا (59 عاماً) كانت تساند ابنتيها رينيل (28 عاماً) وتيري (37 عاماً) في رحلة العلاج، عندما حجزن مقاعد على الدرجة الاقتصادية، ثم أردن التأكد من أنهن في وضع مريح على الطائرة في رحلة العودة، فدفعن 1328 جنيهاً استرلينياً مقابل مقاعد درجة الأعمال. ولكن عند اقترابهن من مكتب تسجيل الوصول، حاول طاقم الخطوط الجوية على مقاعد رجال الأعمال أخذ مقاسهن باستخدام شريط قياس.

قالت اريبا لنيوزيلندا هيرالد: تعرضنا للإذلال التام، وكان أفراد الطاقم من حولنا يتحدثون بلغتهم الأم، يهزون رؤوسهم وينظرون إلينا كما لو أننا ارتكبنا جريمة.

وبعد ذلك تقدم موظف نحونا وبدأ بالتحدث إلينا، قائلاً: لا أنتن كبيرات جداً، كبيرات أكثر من اللزوم. قالت اريبا إنها انفجرت في البكاء.

بعد ذلك، أعلمت النساء الثلاث بأنهن سيجلسن في الدرجة الاقتصادية.

وبعد أن تقدمن بشكوى، استرددن فرق السعر بين المقعدين زائد 225 جنيهاً استرلينياً تعويضاً، ولكنهن شعرن بأنه كان ينبغي أن يستردن سعر التذكرة بالكامل.

وقالت اريبا: لم أشعر مطلقاً بالتمييز من قبل بسبب مقاسي، وبالتالي خلفت تلك التجربة صدمة في نفسي.

وفي النهاية، استردت الأسرة كامل المبلغ من وكالة السفر التي حجزت من خلالها في الأصل.

من جهتها، أفادت شركة الطيران أن مقاعد رجال الأعمال على طائرة دريملاينر787-900 لديها أحزمة أمان مع وسائد هوائية، ما يحول دون توسيعها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات