طلب يد صديقته في حفل زفاف أخيه فأغضب العروس

كشف أحد مستخدمي موقع «رديت» الإخباري، أخيراً أنه ارتكب خطأ فادحاً عندما طلب يد صديقته خلال حفل زفاف أخيه، وكأن هذا لم يكن سيئاً بما فيه الكفاية، مبيناً أنه وجه إهانة إلى العروس أيضاً متمنياً الطلاق لها.

وشارك المستخدم «فورسايكن سنو» قصته في أحد المنتديات، معترفاً بأنه لم يتحدث إلى أخيه وعروسه الجديدة منذ أن قام باختطاف حفل زفافهما.

وقال الرجل إنه يدرك ما فعله «يبدو سيئاً»، ولكن لم يعتقد بأن ذلك سيثير مشكلة لأنه وشقيقه الأكبر «على علاقة طيبة جداً»، مضيفاً: «عندما كنا أصغر سناً، كنا نحاول الدخول معاً في الاحتفالات وأعياد الميلاد»، وهو يذكر كيف كانا يطفئان الشموع معاً في أعياد ميلادهما، ويكرم أحدهما الآخر في حفلات تخرجهما.

وفي وصفه للحادثة كتب يقول: «في نهاية الأسبوع الماضي، كان حفل زفاف أخي، فاعتقدت أن الوقت مناسب لأطلب يد صديقتي، توجهت إلى منسق الموسيقى في الحفل وطلبت منه الهدوء قليلاً، وركعت على ركبتي وطلبت يد صديقتي، التي بدت منتشية من الفرح».

وأضاف: «كان شقيقي بين المهنئين لي، ولكنه أتاني بعد نصف ساعة وقال أن لا مشكلة لديه بطلب الزواج، ولكن زوجته اشتكت له وأطلقت مجموعة من التسميات بحقي، فأخبرته أنني سأتحدث إليها، ولكنني شعرت بالضيق لأنها تتصرف بعدوانية وسلبية حيال ما حصل».

انتقادات شديدة

ومضى يقول: «عندما كانت زوجته تأخذ لحظة بنفسها، ذهبت إليها واعتذرت منها، وقلت إنه كان ينبغي أن أطلب أذنها أولاً فانفجرت في وجهي وأخبرتني أنني دمرت حفل الزفاف فأجبتها بأن لا تأخذ الأمر على نحو دراماتيكي، وأن الجميع يحظى بأوقات طيبة. ولكن للأسف أنا وزوجته لم نكن أبداً في أحسن حال، فقلت لها إنني أعتقد أن شقيقي ما كان يجب أن يتزوج منها، وأتمنى لهما الطلاق».

اعتقد الرجل ربما أن هناك من سيقف إلى جانبه ولكنه كان مخطئاً جداً، فقد تعرض لحملة انتقادات شديدة، ووصف تصرفه بالشنيع للغاية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات