"مبارزة بالسيف" بين زوجين لتسوية نزاع قانوني

طلب رجل أمريكي من قاضي المحكمة إنصافه ضد زوجته السابقة عبر تحديد موعد لمبارزة بالسيف معها، أو ضد أي شخص آخر تختاره للقتال عنها.

وبحسب "مترو" البريطانية، أوضح ديفيد أوستروم (40 عامًا) في دعواه القضائية إن زوجته دمرته (بطريقة قانونية)، متدرعاً بمنطق أنه بمقدور القاضي بمحكمة "أيوا" المحلية السماح للأطراف "بحل نزاعاتنا في ميدان المعركة، بشكل قانوني"، بحجة أن الولايات المتحدة "لم تحظر أو تقيد بشكل صريح حق المحاكمة عن طريق القتال"، وهو ما استوحاه من قضية تعود لعام 2016 حينما اعترف قاضي المحكمة العليا بنيويورك، فيليب ميناردو، بأنه لم يتم إلغاء المبارزات.

ولم يتوقف الأمر عند ذلك بل أرفق الزوج المشحون في ملفه طلباً لقاضي المحكمة بإمهاله مدة 12 أسبوعًا ليتمكن من إيجاد أو صنع سيوف الساموراي اليابانية.

ومن جهته، قال أوستروم، من ولاية كانساس الأمريكية، إن الزوجة السابقة بريدجيت أوستروم (38 عامًا) يمكن أن تستخدم محاميها كمقاتل احتياطي في معركته، مؤكداً على رغبته في تسوية الأمور "في ميدان المعركة حيث (سيُخرج) أرواحهم من أجسادهم".

بالمقابل، تطلب الزوجة ومحاميها أن لا تأمر المحكمة بذلك مع إخضاع الزوج السابق للعلاج النفسي، وحتى الآن لم تصدر المحكمة حكمها بعد.

كلمات دالة:
  • محاربو الساموراي،
  • سيف،
  • مبارزة،
  • محاكمة،
  • زوج
طباعة Email
تعليقات

تعليقات