العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مهرجان المسرح العربي يزرع «السنابل» في عمّان

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    انطلقت أولى العروض المسرحية ضمن النسخة الثانية عشرة من عمر مهرجان المسرح العربي، الذي تنظمه الهيئة العربية للمسرح في العاصمة الأردنية عمان، في أجواء تنافسية بين المشاركين، وسط تفاعل وحراك نقدي مثلته الندوات التطبيقية النقاشية للعروض.

    ويأتي ذلك عقب انطلاقة المهرجان بحفل رسمي، يوم الخميس الفائت، كان على قسمين، إذ قال مخرج الحفل، محمد الضمور: القسم الأول أشرف عليه الفنان علي عليان، والثاني تضمن عرضاً مسرحياً بعنوان «مغناة السنابل»، حيث اجتهدنا بتقديم طاقات شبابية، إلى جانب أصحاب الخبرة، وكانت هناك جلسات مع الشاعر طارق شخاترة..ولحنت الفنانة ليندا حجازي المغناة.وتصدرت عروض اليوم الأول للمهرجان المسرحية الكويتية «الصبخة»، التي أضاءت على نمط أبوة تنتج شخوصاً مشوهة، وبالتالي، علاقات اجتماعية مشوهة.

    وقدمت مسرحية «الصبخة»، لفرقة مسرح الخليج العربي الكويتية، إضافة إلى المسرحية التونسية «سماء بيضاء»، التي عرضت على مسرح محمود أبو غريب في المركز الثقافي الملكي، والتي تندرج ضمن العروض التي تنافس على جائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي - لعام 2019. وفي سياق فعاليات اليوم الأول، قدمت مسرحية «رهين» من الجزائر. وتتواصل العروض مع مسرحيات متنوعة، منها: «كيميا» من سوريا. ذلك بجانب ندوات نقدية معمقة.

    افتتاح

    وأكد نقيب الفنانين الأردنيين، رئيس اللجنة العليا للمهرجان، حسين الخطيب، أن حفل افتتاح فعاليات الدورة 12 للمهرجان، مستوحى من الواقع، ويتناول ماضي وحاضر الأمة العربية.

    وثمّن الخطيب، خلال مؤتمر صحافي للكشف عن فقرات حفل انطلاق فعاليات مهرجان المسرح العربي، جهود جميع العاملين على إنجاح هذه الدورة في الإخراج أو بالإشراف، والشراكة التكاملية ما بين النقابة ووزارة الثقافة، لافتاً إلى أنه تم الاجتهاد، بحيث يكون حفل الافتتاح بالشكل الذي يحمل رسالة المسرحيين العرب لأمتهم العربية.

    شراكة

    ومن جهته، أكد غنام غنام، من الهيئة العربية للمسرح، أن فكرة الافتتاح نبعت من مبدأ الشراكة، حيث تسهم الجهة المضيفة في رسم الصورة وتفاصيل حفلي الافتتاح والختام، لأن كافة مفاصل المهرجان، من اختيار العروض وتحديد المؤتمر الفكري، وحسم موضوع المشاركين، سواء بالدورات أو الورشات أو التحكيم، يبقى من مهام الهيئة العربية للمسرح.

    طباعة Email