العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أول تعليق لوالد ميغان بعد قرار ابنته والأمير هاري التخلي عن الملكية

     قال والد ميغان ماركل في أول تعليق له بعد قرار ابنته وزوجها الأمير هاري بالانسحاب والتخلي عن الملكية إنه يشعر "بخيبة أمل".

    وفي حديثه مع Us weekly بعد ساعات من إعلان دوق ودوقة ساسيكس المثير للجدل، قال توماس ماركل (74 عاما)، الذي لم يتحدث مع ابنته ميغان من قبل زواجها من الأمير هاري في العام 2018: "سأقول ببساطة إنني أشعر بخيبة أمل".

    وبدأت علاقة توماس وميغان بالتدهور بعد رصده مع مصور، يقوم بإعداد لقطات في مقهى للإنترنت. وزعم أن الصور صُممت لتحسين صورته وتوسل من أجل المغفرة، وفق "روسيا اليوم".

    وتحدث لـ"Good Morning Britain" عن محادثة هاتفية مع الزوجين بعد ذلك، وقال: "تحدثت إليهما معا واعتذرت. أدركت أنه خطأ لا يمكن غفرانه".

    وعلى الرغم من ابتعاد الدوق والدوقة عن العائلة المالكة، إلا أن ذلك قد يؤدي إلى كسب الملايين في صفقات المصادقة.

    وفي حديثه مع "ميرور"، قال خبير العلاقات العامة رون تروسيان، الرئيس التنفيذي لشركة العلاقات العامة 5WPR ومقرها نيويورك: "هذا الخبر، على الرغم من إثارته لدهشة الكثيرين، لا ينبغي أن يكون بمثابة صدمة بالنظر إلى أن القرائن كانت موجودة منذ شهور. وسيرى الكثيرون ذلك على أنه مثابة هجرة هاري للعائلة، مع زيادة غضب دافعي الضرائب من الإنفاق الملكي. ويتعين علينا الانتظار لمعرفة ما إذا كان هذا القرار سيمنح ميغان وهاري الصورة الشخصية التي يبدو أنهما يتوقان إليها".

    وعندما فاجأ هاري وميغان المتابعين الملكيين بإعلانهما، أوضح موقع الزوجين الإلكتروني أنهما يريدان "كسب دخل مهني، وهو ما يحظر عليهما في الوضع الحالي".

    وفي قسم "التمويل" على موقع Sussex Royal الرسمي، يُسلط الضوء على رغبة هاري وميغان في إنشاء "مساع خيرية" جديدة وتحقيق "الاستقلال المالي".

    ويقول البيان: "إن دوق ودوقة ساسيكس يعتزان بعملهما ويلتزمان بمواصلة مساعيهما الخيرية بالإضافة إلى إنشاء مساع جديدة".

    وفي وقت سابق، هز دوق ودوقة ساسيكس العالم الملكي ببيان على صفحتهما في "إنستغرام"، قائلين إنهما يخططان لتقسيم الوقت بين أمريكا الشمالية وبريطانيا، مع الاستمرار في الوفاء بالواجب تجاه الملكة، والكومنويلث.

    كلمات دالة:
    • الكومنولث،
    • إنستغرام،
    • توماس ماركل،
    • الأمير هاري،
    • ميغان ماركل
    طباعة Email