العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    برج خليفة.. نجم يتألق في الأفلام

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أطفأ برج خليفة الأطول في العالم، أمس، شمعته العاشرة، مرسخاً نفسه، أيقونة معمارية ساحرة، استطاعت أن تحلق بـ «دانة الدنيا» في فضاء السياحة، محولاً إياها إلى رقم صعب على خريطة المعالم والأيقونات الجمالية الدولية، ومنذ تدشينه قبل عقد من الزمان، تحول برج خليفة إلى هدف تلتقطه كاميرات أولئك الذين اعتادوا التجمهر في ظلاله، بالقرب من نافورة دبي، كل واحد منهم يسعى إلى التقاط ثناياه من زاوية مختلفة، لتحفظ تلك الصور «ذاكرة» هؤلاء الناس، وتشهد على أنهم «مروا في ظلال البرج»، واستمتعوا بكافة اللحظات التي قضوها هناك، وتابعوا عروض الإضاءة التي تعرض كل ليلة على واجهة البرج الأعلى في العالم.

    خلال عقده الأول، استطاع برج خليفة أن يغالب أبطال السينما، باقتناص دور البطولة في أفلام عديدة استطاعت أن تتربع على عرش شباك التذاكر العالمي، بمجرد أن رأت النور، ليظل مشهد تدلي الممثل الأمريكي توم كروز على واجهة برج خليفة، حاضراً في أذهان الجميع، كلما رفعوا عيونهم إلى السماء لمشاهدة قمته.

    مشهد

    يكاد فيلم «مهمة مستحيلة: بروتوكول الشبح» للمخرج براد بيرد وبطولة توم كروز، أن يكون الفيلم الأشهر، الذي لعب بطولته برج خليفة، حيث بدا في الفيلم عملاقاً وأيقونة معمارية فريدة من نوعها، لا سيما وأن جزءاً كبيراً من الأحداث تم تصويره في داخل البرج، ومحيطه، إلى جانب واجهته، حيث لا يزال الجميع يتذكرون المشهد الذي كان يحاول فيه توم كروز تسلق البرج، باثاً في القلوب الرعب، لحظة سقوطه عن الواجهة، ليعود ويطل مجدداً من أحد الشبابيك، في مشهد يحبس الأنفاس.

    لقد مثل فيلم «مهمة مستحيلة: بروتوكول الشبح» افتتاحية جميلة، شجعت هوليوود على استثمار برج خليفة في أفلامها، خاصة تلك التي تصنف تحت إطار الأكشن، ليظهر البرج رمزاً عالمياً لدبي والشرق الأوسط.

    على حد سواء لعب برج خليفة دور البطولة في فيلم «يوم الاستقلال: عودة» للمخرج رولان إيميريش، الذي انتمى إلى فئة الخيال، ليكون جزءاً من الحرب التي اشتعلت في العالم، حيث ظهر برج خليفة في أول كليب دعائي صدر للفيلم آنذاك، ليعاود الظهور مجدداً ضمن مشاهد الفيلم الكاملة، بصورة تلفت الأنظار وتدلل على مكانته في العالم.

    وفي إحدى زوايا المنطقة المحيطة ببرج خليفة، وتحديداً في «برج بارك» حطت سفينة ستار تريك، التي أطلت بكل ضخامتها في فيلم «ستار تريك بويند» جستين لين، حيث قدم الفيلم الذي يعد جزءاً من السلسلة الأشهر سينمائياً، دبي على أنها مدينة المستقبل.

    عاصفة

    مشهد مهيب افتتح به برج خليفة فيلم «جيو ستورم» للمخرج دين ديفلين، الذي أطل في 2017 حيث يواجه فيه عاصفة بحرية، تقضي على كل من يقف أمامها لتغرق أجزاء كبيرة من الأرض، كان ذلك المشهد مهيباً، ولافتاً للأنظار، حيث مثل برج خليفة رمزاً لمنطقة الشرق الأوسط بكاملها، وظهر بكامل أناقته وأضوائه البراقة.

    لم يغب برج خليفة عن المسلسلات الأمريكية، فقد ظهر أيضاً في إحدى حلقات مسلسل «القائمة السوداء» من بطولة جيمس سبيدر والذي أطل في أحد المشاهد من فندق «أرماني»، داخل برج خليفة، مشيراً في الحلقة إلى اسم دبي.

    برج خليفة، كان حاضراً أيضاً في أفلام جاكي شان، ومن بينها «كونغ فو اليوغا»، حيث حط الممثل الصيني رحاله وفريقه في منطقة برج خليفة، وقاموا بتصوير العديد من المشاهد فيها، بينما ظهر برج خليفة أيضاً في الفيلم الصيني «سويتش»، إلى جانب عدد من أيقونات دبي المعمارية.

     

    طباعة Email