العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أحمد الخاجة: المهرجان يعكس تميز فعاليات دبي الترفيهية

    تحتفظ دبي بتقويم فريد من نوعه، تتمدد فعالياته على مدار العام، فيما تتميز بما تقدمه من مهرجانات وفعاليات مختلفة، تسعى من خلالها إلى تلبية متطلبات زوارها وسكانها على حد سواء، وعلى رأسها مهرجان دبي للتسوق، فيما يصل عدد أيام الفعاليات في «دانة الدنيا» إلى 248 يوماً، وفق ما صرح به أحمد الخاجة، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، خلال الجولة الإعلامية التي نظمتها المؤسسة في سوق الرقة، إحدى وجهات المهرجان الرئيسية.

    حيث قال: «تمتاز دبي بمهرجاناتها وفعالياتها المتعددة، وإلى جانب مهرجان دبي للتسوق، لدينا مفاجآت الصيف، ورمضان في دبي، والعيد في دبي، وكذلك مهرجان المأكولات الذي يعد الأكبر على مستوى الإمارة، حيث يسلط الضوء على ما تتميز به دبي من مطاعم ومأكولات قادمة من مختلف جنسيات العالم، مؤكداً أن فعاليات دبي الترفيهية تمتد على مدار 248 يوماً، مشيراً إلى أنها بذلك تسعى إلى تلبية كافة احتياجات الزوار والسكان على حد سواء».

    من جهة ثانية، أشار الخاجة إلى أن إدارة مهرجان دبي للتسوق، تحرص دائماً على الموازنة بين الفعاليات التراثية والمعاصرة.

    وقال: «دبي بدأت على ضفاف الخور، ومع مرور السنوات تطورت كثيراً، وتمكنت من وضع اسمها على الخريطة الدولية، بحيث أصبحت وجهة رئيسية يقصدها السياح والزوار من كافة أنحاء العالم، وبلا شك أن مرد ذلك، هو قوة الشراكة الاستراتيجية بين القطاع العام والخاص، وهو ما ساهم في تقديم دبي بحلة مميزة». ونوه الخاجة إلى أن توزيع فعاليات المهرجان، تم بطريقة جميلة، بحيث يتم الموازنة من خلالها بين المناطق التراثية والحديثة.

    وقال: «كل منطقة من دبي تمتاز بطابعها الخاص، ففي الوقت الذي نحرص فيه على تقديم تراثنا أمام الزوار، فنحن نقدم لهم مناطق دبي الجديدة، كما نتطلع معهم إلى دبي المستقبل»، وتابع: «الأسواق القديمة أيضاً، كانت ولا تزال جزءاً أساسياً من المهرجان، حيث سعينا إلى تحويلها لمناطق جذب للسياح، بحيث يمكنهم تلمس ماضي دبي، والتعرف إلى وجهها الجميل».

    طباعة Email