بيل غيتس يهدي «مشروع روزي» لـ50 شخصاً

إذا كنت تفكر في هدية مميزة لشخص عزيز على قلبك، فإن رجل الأعمال الملياردير الأمريكي الشهير بيل غيتس ينصحك بأن تقتني لهم كتباً، حسب ما ذكرت صحيفة الشرق الأوسط.

ودائماً ما يُعلن غيتس، مؤسس شركة «مايكروسوفت»، الكتب المفضلة لديه للقراءة، ولكن هناك واحداً على وجه التحديد هو الأفضل بالنسبة له، وهو رواية «مشروع روزي»، للكاتب الأسترالي جرايم سيمسيون، الصادرة عام 2013. ومنذ ذلك الحين، تم بيع حقوق توزيعها في أكثر من 40 دولة.

وقال غيتس، في مقابلة سابقة مع صحيفة «نيويورك تايمز»، إنه تعرف إلى هذه الرواية عن طريق زوجته ميليندا، وإنه قرر إلقاء نظرة عليها في إحدى الليالي، بدءًا من الساعة الـ11 مساءً، فلم يتركها حتى الساعة الثالثة بعد منتصف الليل.

وتتركز الرواية حول دون تيلمان، عالم الوراثة الذي قد يكون أو لا يكون مصاباً بـ«متلازمة أسبرجر» (إحدى اضطرابات طيف التوحد)، والذي يحاول جاهداً العثور على زوجة مناسبة له.

وكتب غيتس في نقده للرواية: «لا يتعلق الكتاب بعلم الوراثة أو التفكير المنطقي أو الرحلة الشخصية المرحة للشخصية البطلة أكثر مما يتعلق بما في عقل وقلب شخص ما يرى كثيراً من الناس أنه غريب... واكتشاف أنه لا يختلف حقاً عن أي شخص آخر».

وقال الملياردير الأميركي أيضاً: «إنه كتاب ذكي مضحك مؤثر بشكل غير عادي... واحدة من أفضل الروايات التي قرأتها» منذ وقت طويل.

ويرى غيتس أن الرواية جيدة لدرجة أنه أهداها إلى 50 صديقاً، على الأقل، حتى الآن.

كلمات دالة:
  • مشروع روزي،
  • بيل غيتس،
  • كتاب،
  • رواية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات