لوحة إعلانات تشفط الضباب الدخاني في المدن

قام المصمم الهولندي، دان روسغارد، بتغليف لوحات إعلانات في مونتيري بالمكسيك براتنج لتنقية الهواء يعمل على شفط الضباب الدخاني في المدينة.

الراتنج الذي يغطي لوحات الإعلانات عندما يتعرض لأشعة الشمس، يعمل على تشغيل عملية التحفيز الضوئي، محولاً الضباب الدخاني إلى هواء نظيف.

وفي حديثه عن مادة "بولو-مش"، افاد استديو روسغارد لمجلة "ديزين": "المشروع يقترح الاستفادة من البنى البانورامية الموجودة في المدينة لتنظيف الجسيمات الملوثة، عن طريق عملية طلاء ذكية تشمل أشعة الشمس والرياح"، مشيراً إلى أن ذلك "يقدم حلاً بديلاً إضافياً لتخفيف تلوث الهواء".

عملية التحفيز الضوئي هي عملية مماثلة للتمثيل الضوئي الذي عن طريقه تحول النباتات ثاني أكسيد الكربون والماء الى طعام، وفي مشروع روسغارد يجري تنشيط مادة "بولو-مش" بالضوء الطبيعي واستخدامها لفصل الأوكسجين عن ثاني أكسيد الكربون.

وأفاد الاستديو: "تستخدم لوحة الاعلانات طلاء بتقنية النانو يجري تنشيطه بضوء الشمس، وتصنيع التحفيز الضوئي الذي عن طريق ملامسته للجسيمات الملوثة يقوم بتحييدها، مطلقاً الأوكسجين".

يذكر أن مادة "بولو-مش" هي الابتكار الأخير للاستديو ضمن حلول التلوث في المدن، بعد سلسلة أبراج تشفط الضباب الدخاني في روتردام وبكين. يجري نصبها في مواقع استراتيجية في المدينة حيث هناك تدفق للمركبات أي تركيز أكبر للملوثات.

كل لوحة إعلانات على جانب الطريق بقياس 12.7 متراً و7.2 أمتار، وهي توفر الكمية نفسها من الأوكسجين التي توفرها 30 شجرة على فترة ست ساعات، وفقا للاستديو. ويظهر الرسم على اللوحة صورة جبل يصاحبه نص يترجم "هذه البانوراما تقوم الآن بتنظيف الهواء".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات