جائزة الشيخ زايد للكتاب تعزز الحوار الثقافي العربي- الروسي

Ⅶ علي بن تميم والمشاركون بالندوة في موسكو | من المصدر

نظمت جائزة الشيخ زايد للكتاب، أخيراً، ندوة بعنوان «الحوار الثقافي العربي- الروسي»، بالتعاون مع معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية، في فندق «ريتز كارلتون» بالعاصمة الروسية موسكو، في خطوة استراتيجية لتعريف الجمهور الروسي بأهم مبادراتها، وتشجيع الترشيحات التي تستقبلها سنوياً من جميع أنحاء العالم.

تأتي إقامة الندوة ضمن إطار الحوار الإماراتي العربي- الروسي، لتسليط الضوء على الدور المحوري الذي تلعبه الثقافة الروسية وجهودها المتواصلة في دراسة المنجز الثقافي العربي الإسلامي، لما لذلك من دور مهم في إرساء علاقة تقوم على الاحترام المتبادل وقبول الآخر، ونشر ثقافة الحوار والتسامح بين الأمم، إلى جانب تعزيز العلاقة الثنائية بين دولة الإمارات وروسيا، التي تشهد تطوراً مستمراً في شتى المجالات، حيث يولي البلدان عناية خاصة بالعلاقات الثقافية بينهما، إيماناً منهما بأهميتها في مد جسور التواصل بين الشعبين.

شارك في الندوة كل من معضد الخييلي سفير الدولة لدى روسيا الاتحادية، والدكتور علي بن تميم رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للغة العربية وأمين عام جائزة الشيخ زايد للكتاب، وميخائيل بوغدانوف الممثل الخاص للرئيس الروسي في الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا، والبروفسور فيتالي نعومكن مدير معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية، ويوري بوليا مدير إدارة نشر الكتب في الوكالة الفيدرالية للإعلام العام، والدكتور فاسيلي كوزينتسوف رئيس المركز العربي والإسلامي في معهد الاستشراق التابع لأكاديمية العلوم الروسية، والدكتور دميتري ميكولسكي الباحث المختص في التاريخ العربي في معهد الاستشراق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات