أحلام تغني باللهجة المصرية «عربون محبة»

بعد سنوات طوال تعوّد فيها الجمهور على غناء الفنانة الإماراتية أحلام باللهجة الخليجية، يبدو أن الوقت قد حان لأن تذهب أحلام بصوتها نحو ألوان غنائية أخرى، تمكّنها من الغناء بلهجات عربية أخرى، وعلى رأسها اللهجة المصرية، إذ تستعد حالياً لـ«ميني» ألبوم باللهجة المصرية يتوقع أن يرى النور قريباً، وذلك وفق ما أكدته أحلام أثناء وقوفها على خشبة دار الأوبرا السلطانية في عُمان، في حفل غنائي ضخم أقامته قبل يومين، إذ اعتبرت أحلام ألبومها الجديد «عربون محبة للمصريين».

تجربة أولى

أحلام، التي تخوض التجربة للمرة الأولى في مسيرتها الطويلة، أكدت، في حديثها مع إذاعة عُمان، أن «تجربة الغناء باللهجة المصرية ستكون بالنسبة إليها تحدياً جديداً»، فيما كشفت تقارير عن قيام الفنانة الإماراتية بالتواصل مع مجموعة من الشعراء والملحنين المصريين، من أجل اختيار مجموعة الأغاني التي يصل عددها إلى 5 أغنيات وتمتاز بلونها الرومانسي، إلى جانب أغنية أخرى قديمة لأحد الفنانين القدامى، إلا أن التقارير لم تؤكد استقرار أحلام على أي منها بعد.

وكانت أحلام، التي تسعى عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي إلى دعم أعضاء فريقها في برنامج «ذا فويس»، قد أكدت أيضاً «اعتزازها بلهجتها الخليجية التي قدمت فيها مجموعة كبيرة من الأغنيات، التي استطاعت أن تتخطى حدود منطقة الخليج إلى العالم العربي».

حفل ملكي

وكانت أحلام قد وصفت حفلها في دار الأوبرا السلطانية التي أقامت فيها حفلين متتاليين بـ«الحفل الملكي»، وفق ما نشرته على حسابها في موقع «إنستغرام»، متوجهةً بالشكر إلى إدارة «الأوبرا السلطانية» على حسن الاستقبال والاستضافة والوداع، كما توجهت بالشكر إلى كامل بن فهد آل سعيد على دعمه للحفل، قائلةً: «كلامه الكبير عن حفلي حمّلني مسؤولية أكبر للقادم».

من جهة ثانية، تعيش أحلام حالياً حالة فنية نشطة، فقبل وقوفها على خشبة دار الأوبرا السلطانية، شاركت أحلام في موسم الرياض بعدد من الحفلات الغنائية التي حظيت بإقبال جماهيري كبير. يُذكر أن أحلام تقوم حالياً، عبر حسابها على «إنستغرام»، بالترويج لعدد من أحدث أغنياتها، ومن بينها «أنا ما استغني» التي كتب كلماتها منصور الشادي البلوي، وهي من ألحان ناصر الصالح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات