مهرجان الظفرة يتوج الفائزين في مزاينة الإبل

تتواصل فعاليات مهرجان الظفرة 2019 الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية في أبوظبي ويستمر حتى 25 ديسمبر الجاري.

وتوج اللواء فارس خلف المزروعي القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية في أبوظبي الفائزين في مزاينة الإبل لـ«أشواط تلاد» لأبناء القبائل للمحليات والمجاهيم والبالغ عددها أربعة أشواط و«أشواط حول» لأبناء القبائل للمحليات والمجاهيم والبالغ عددها أربعة أشواط، وذلك بحضور عيسى سيف المزروعي نائب رئيس اللجنة وعدد من ملاك الإبل.

وأكد مسؤولون ومختصون في قطاع السياحة أن المهرجان ساهم بشكل كبير في تعزيز السياحة الداخلية والخارجية لعشاق التراث في المنطقة بالإضافة إلى تسليط الضوء على الطبيعة الخلابة التي تمتاز بها المنطقة، حيث تشهد الظفرة حالياً تدفقاً هائلاً من الزوار من داخل الدولة وخارجها.

تنشيط السياحة

وقال فايز السعدي المدير التنفيذي لمجموعة المارينا إن المهرجانات التراثية والثقافية في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي تسهم في تنشيط حركة السياحة، وارتفاع معدلات الإشغال الفندقي في تلك المنطقة الصحراوية الخلابة، مضيفاً أن هذه الأنشطة والفعاليات التراثية والثقافية تنشط الحركة السياحية وتجلب المزيد من الضيوف والزوار إلى ليوا ومدينة زايد بمنطقة الظفرة.

وأضاف كيلفورد فيرناندس مدير تطوير في المجموعة أن هناك تدفقاً كبيراً للسياح إلى منطقة الظفرة خلال فصل الشتاء الذي يتميز بأشعة الشمس الدافئة وسط الصحراء والكثبان الرملية الساحرة في الربع الخالي.

دور حيوي

وأكد ريمون عزيز مدير المبيعات في فندق ويسترن مدينة زايد، أن مهرجان الظفرة يلعب دوراً حيوياً في تنشيط السياحة العائلية لاكتشاف أسرار ومعالم المنطقة الغنية بالمناطق السياحية، واكتشاف واحات النخيل وجزر أبوظبي وقلاعها والمحميات الطبيعية إضافة إلى البرامج السياحية التي وفرت للمصطافين أجواء غير مسبوقة من الثقافة والمرح العائلي، حيث يؤكد الإقبال الكبير على الحجوزات الفندقية والمنتجعات أن السياحة في أبوظبي لاسيما منطقة الظفرة لم تعد مقتصرة على موسمي الشتاء والربيع فقط بل هي مستمرة على مدار العام.

وقالت السائحة الكندية باميلا جونسون إن فنادق منطقة الظفرة توفر العديد من الأنشطة المجانية لنزلائها مثل تنظيم رحلات مجانية لاكتشاف الصحراء في رمال منطقة الظفرة الجميلة وجولات بسيارات الدفع الرباعي إلى تلال تل مرعب الشهيرة بجمالها في المنطقة إضافة إلى الأنشطة الترفيهية.

وقال راشد ناجح من المملكة العربية السعودية الشقيقة إن الطبيعة الخلابة والحياة البرية وآلاف الغزلان والطاووس والنعام والمها العربي وملايين الطيور النادرة التي تعيش في الجزيرة ومنظر غروب الشمس وسط غابات الجزيرة الشهيرة بملايين أشجار الفاكهة الطبيعية جميعها لا تتوافر في مكان آخر.

وأشار إلى أن مهرجان الظفرة يمثل حدثاً فريداً ويمتد لنحو 3 أسابيع حافلة بالفعاليات الترفيهية والتعليمية للأطفال والآباء من جميع أنحاء الدولة، ويوفر أجواء من المرح والترفيه لجميع أفراد العائلة، حيث يتضمن فعاليات تثقيفية ترفيهية، ويشمل البرنامج اليومي المزدحم العروض الحية مثل عروض اليولة والفرق الشعبية العيالة والحربية، إضافة إلى السوق التراثي والسدو والغزل والحناء والتلي وغيرها.

وأضاف أن هذه الفعاليات تعكس الغنى الكبير الذي يتميز به تراث دولة الإمارات، وذلك من خلال مجموعة من العروض الفلكلورية وعروض للأزياء التقليدية وإحياء لبعض الرياضات والألعاب القديمة والمسابقات والمهن اليدوية.

وقالت سعاد الشربيني مقيمة عربية قادمة من إمارة الشارقة، والتي اصطحبت أطفالها للاستمتاع بمهرجان الظفرة إن فعاليات المهرجان تتحول إلى عالم متكامل من الترفيه والمرح، حيث تمثل نقلة نوعية في صناعة الترفيه العائلي في المنطقة من خلال أحدث المفاهيم والأجهزة الترفيهية العالمية التي استضافها المهرجان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات