تنطلق اليوم بحضور 5000 شاب من 160 دولة ومسؤولين عالميين لمناقشة التحديات

وفد شبابي إماراتي يشارك بمنتدى الشباب العالمي لاستعراض جهود تمكينهم

انطلقت فعاليات منتدى شباب العالم في نسخته الثالثة بمدينة شرم الشيخ المصرية اليوم، والذي يستمر حتى 17 ديسمبر الجاري، بمشاركة  5 آلاف شاب يمثلون أكثر من 160 دولة، للتعبير عن آرائهم والخروج بتوصيات ومبادرات، فيما يشهد كذلك  حضور نخبة من زعماء وقادة العالم، وسيناقش المنتدى موضوعات  متنوعة من بينها، الامن الغذائي والبيئة والمناخ والذكاء الاصطناعي وتمكين المرأة وغيرها من الموضوعات المهمة الاخرى.

 و سيشارك بالمنتدى وفد من الشباب الاماراتي تترأسه معالي شما المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، حيث سيستعرض الوفد تجربة الإمارات في تمكين الشباب ودعمهم من خلال الأجندة الوطنية لشباب الإمارات 2021 والتي تهدف لاستثمار طاقات الشباب بشكل حقيقي، والجهود المتواصلة التي تتم لاستثمارها، وتعريف المشاركين الشباب بها.

وسيناقش الوفد الاماراتي الكثير من الموضوعات خلال الملتقى العالمي للشباب، والتي تهدف إلى تعزيز العمل المشترك على خطط وبرامج ومبادرات لتمكين الشباب والاستفادة من طاقاته في دفع مسيرة التنمية والازدهار في البلدان العربية، كما تتضمن المشاركة  استعراض تجربة الدولة في تهيئة البيئة المناسبة لشبابها وتوفير كافة المقومات التي تمكنهم من المساهمة الفاعلة  في مسيرة التقدم  والتطور ، وذلك ترجمة لرؤية القيادة الرشيدة للدولة ، التي تؤمن بضرورة الاستماع إلى الشباب والاستفادة من أفكارهم المبتكرة لتحويلها إلى واقع ملموس يدعم جهود بناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

وحضرت الامارات فعاليات  الدورتين السابقتين للمنتدى، والتي تميزت بإنها كانت إيجابية للغاية وكان لها أثر كبير  في دفع مسيرة تمكين الشباب وتعزيز التعاون مع كافة الجهات المعنية بالشباب في مصر والمنطقة، خاصة أن المنتدى يشكل منصة مثالية لتبادل الخبرات والأفكار والرؤى التي تدعم جهود توفير بيئة مثالية تتيح للشباب توظيف قدراتهم ومهاراتهم، وكيفية الاستفادة الأمثل من هذه الطاقات الشبابية في دفع مسيرة التنمية في المنطقة عموماً، وإيجاد  فرص حقيقية لتكوين الشراكات الاستراتيجية مع كافة الجهات المعنية بالعمل الشبابي بالمنطقة للعمل على مبادرات ومشاريع مشتركة تعزز الاستفادة من طاقات الشباب وقدراتهم على نحو يحقق رؤية قيادتنا الرشيدة في استعادة امجاد منطقتنا ومكانتها التاريخية والحضارية.

وتشهد فعاليات المنتدى انعقاد العديد من الجدلسات المقسمة على 9 محاور رئيسية على مدار 3 أيام تتناول موضوعات التحديات الراهنة للأمن والسلم الدوليين، وأثر التغيرات المناخية عل الانسانية، والتميز المؤسسي الحكومي والتحول الرقمي، والاستعدادات للثورة الصناعية الرابعة، فضلا عن موضوعات تتعلق بالتعليم الفني والتدريب المهني، وتطوير بيئة ريادة الاعمال، وسبل تعزيز التعاون بين دول المتوسط، والامن الغذائي في أفريقيا، وغيرها الكثير من الموضوعات التي سيشارك شباب العالم في مناقشتها.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات