وظيفة مغرية لدى الملكة إليزابيث مقابل 60 ألف دولار

أعلن قصر باكنغهام البريطاني عن حاجته لشخص يتحمل مسؤولية إدارة حسابات الملكة إليزابيث الثانية على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي مقابل راتب يتراوح بين 45 و50 ألف جنيه استرليني (أي ما يوازي 60 و65 ألف دولار أمريكي).

وبحسب "سي إن إن "دعا القصر الملكي المهتمين والمتخصصين في العالم الرقمي إلى التقديم للوظيفة في موعد أقصاه 24 ديسمبر الحالي، مشددا على أن التعليقات التي سيدونها الموظف على حسابات الملكة بمواقع التواصل سيقرأها الملايين حول العالم.

وبحسب الإعلان، سيتولى الشخص الذي سيقع عليه اختيار القصر مسؤولية قيادة فريق من المتخصصين لإنشاء وإدارة حسابات العائلة المالكة على منصات التواصل الاجتماعي.

وأعلن القصر أن كل عضو في فريق إدارة حسابات مواقع التواصل الاجتماعي لملكة بريطانيا سيتلقى راتبا يصل إلى 30 ألف جنيه استرليني، حسب خبرة الشخص، أما رئيس الفريق الذي سيتولى مسؤولية إدارة حسابات الملكة فسيتراوح أجره بين 45 و50 ألف جنيه استرليني (ما بين 60 و65 ألف دولار أمريكي)، مع وجبة غداء يوميا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات