جلسة تناقش أهمية حوار الثقافات في تعزيز التسامح

ناقشت جلسة حوار، عقدت أول من أمس، بتنظيم من معرض 421 بأبوظبي بالتعاون مع المعهد الفرنسي الإماراتي، موضوع

«التسامح والحوار بين الثقافات كركيزة للسلام والتعايش»، حيث شاركت فيها : معالي الشيخة لبنى القاسمي، ومنال عطايا مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف، والمؤلف والفيلسوف رشيد بن زين. وأدارت الجلسة مينا العريبي رئيس تحرير صحيفة "ذا ناشيونال".

واستعرض المشاركون كيفية إسهام التعليم في بناء الجسور بين الثقافات المختلفة، ويعزز من قدرة المجتمعات على احتضان التنوع الثقافي على أنه فرصة للمضي قدماً وليس عائقاً، وكيفية تمكن المجتمعات من رفع وتيرة التعاضد المجتمعي والتعايش السلمي.

وشددت منال عطايا في الجلسة على الدور الحيوي للمتاحف بصفتها مؤسسات ثقافية توفر فرصاً لأعضاء المجتمع للالتقاء والتعلم، مسلطة الضوء على دور المتاحف والفن في توثيق صلة الناس بإرثهم وتاريخهم وهويتهم الوطنية، لا سيما أولئك الذين يضطرون إلى الانتقال عن أوطانهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات