أزياء صينية تنبض بالتناغم في «دبي للموضة»

خديجة البستكي ومحمد المرزوقي وتشيونغ يينغ | تصوير: غلام كاركر

انعكس الوقع التنموي الجديد لجمهورية الصين الشعبية على منصة عروض اليوم الثاني من «أيام دبي للموضة»، وذلك ضمن فعاليات مبادرة «هلا بالصين»، التي ارتكزت على تصاميم موجهة للمرأة والطفل في عصرها الجديد الذي ينادي بالمساواة بين الرجل والمرأة وتمكين أدوارها المجتمعية بشكل شامل إلى مستوى أعلى لا يتناسب فقط مع الفرص المتاحة لها اليوم، بل لتطرق كل الأبواب الإبداعية التي تستشرف المستقبل في القطاعات كافة، وفى مقدمتها تصميم الأزياء ضمن إبداع يقارب المجتمع العصري، ويتيح بكل سلاسة انسجاماً متناغماً بين العناصر المتباينة بأسلوب يجعل الأزياء تروي حكايات متعددة الأبعاد للمدن المعاصرة من الخطوط الفنية ذات اللمسة الأنثوية.

ملكة الثلج

وخلال عروض اليوم الثاني قدمت المصممة هالي لي مجموعتها المكونة من 50 تصميماً مخصصاً لأزياء الأطفال، والذي جاء بعنوان «سنو»، والمستوحى من فيلم الرسوم المتحركة «فروزن» والمقتبس عن رواية «ملكة الثلج»، وذلك عبر علامتها التجارية «دورم كيدز كوتور» التي تأسست عام 2015، وتخصّصت في تصميم أزياء الصغار المتميزة بالأناقة والذوق.



سيكولوجيا الطفل

وفي السياق تؤكد المصممة هالي أنها سعيدة بالحضور ضمن عروض دبي للموضة، في إطار فعاليات مبادرة «هلا بالصين» التي أتاحت لها الفرصة لزيارة دبي للمرة الثاني بعد مرور أكثر من 10 سنوات على زيارتها الأولى، وبكل تأكيد سوف تضيف لها هذا التجربة الكثير في مجال تصميم أزياء الأطفال، الذي يعد من المجالات الأكثر صعوبة في قطاع التصميم، نظراً لما يحيط به من دراسات متعمقة حول سيكولوجيا الطفل المرتبطة باهتماماته وقدرته في التعبير عن نفسه من خلال الأزياء.

جلسة نقاشية


وعلى هامش فعاليات الدورة الثانية من مهرجان «أيام دبي للموضة»، عقدت مبادرة «هلا بالصين» جلسة نقاشية حول مستقبل صناعة الموضة الصينية إلى جانب العديد من المواضيع الرئيسية التي تهم المعنيين بهذا القطاع بحي دبي للتصميم، الذي يستضيف أيضاً منصّات المتاجر المؤقتة، ومعارض المنسوجات، وذلك بحضور خديجة البستكي المديرة التنفيذية لحي دبي للتصميم، وزانغ كينغهوي، رئيس جمعية الأزياء الصينية، ومحمد المرزوقي مدير إدارة العمليات والتسويق في مبادرة «هلا بالصين»، إلى جانب المصممة تشيونغ يينغ، مؤسس العلامة التجارية «هيفن غايا» الرائد في مجال صناعة الأزياء الصينية المعاصرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات