مشاركات نوعية في «بطولات القهوة العربية»

أداء شيق للشباب في المسابقة | من المصدر

شهدت «بطولات القهوة العربية 2019»، التي تنظمها دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، للمرة الأولى في العاصمة أبوظبي، مشاركات نوعية واستثنائية من قبل المتسابقين الذين يشاركون من مختلف أنحاء المنطقة لاستعراض معرفتهم بتراث وآداب القهوة، وأصول إعداد القهوة العربية وفق الطرق التقليدية للتحميص وآداب التقديم، وذلك سعياً للفوز بجوائز مالية تنافسية تصل إلى 125 ألف درهم.

قدمت المسابقات، التي تنعقد خلال «معرض سيال الشرق الأوسط 2019» في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وتعلن نتائجها اليوم، أجواء احتفالية بالقهوة العربية، سلط من خلالها الضوء على أهميتها ومدى ارتباطها بعادات وتقاليد المنطقة، لما تعكسه من كرم ضيافة وقيم الاحترام والتقدير.

وتعليقاً على البطولات، قال عبد الله بن ناصر بن كليب، عضو لجنة التحكيم من المملكة العربية السعودية: سعيد بمشاركتي في لجنة تحكيم هذه البطولة الفريدة، ومشاعري لا توصف تجاه الإقبال الكبير الذي شهدته البطولة في أبوظبي، الأمر الذي أسهم في نجاحها، وأكد على شعبية القهوة العربية، وأنها لم تدخل دائرة الخطر بعد.

وأضاف: إن تنوع الفئات العمرية المشاركة في البطولة يدل على وصولها لجميع شرائح المجتمع، ويثبت لنا أن هذا الإرث الثقافي الذي كنا نعمل على التعريف به بشكل فردي، أصبح اليوم أمراً تعتني به المؤسسات والجهات الحكومية.

خبرات

من جهتها، قالت فاطمة المغني، أحد أعضاء لجنة التحكيم: سعيدة بتواجدي بجانب إخوتي المحكمين من دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية في هذه البطولة التي تعد الأولى على الإطلاق، والتي تسلط الضوء على القهوة كونها إرثاً ثقافياً وماضياً عريقاً تملؤه الأصالة. وكما قال المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «من ليس له ماض ليس له حاضر»، اليوم نرى ذلك جلياً في هذه البطولة التي تسلط الضوء على أهمية القهوة باعتبارها إرثاً وطنياً وجعلت من طريقة صنعها وسيلة لتبادل الخبرات بين الأجيال وفتح قنوات التواصل بينهم، حيث شهدت البطولة مشاركات من قبل الشباب وكبار السن أيضاً.

تتضمن بطولات القهوة العربية الافتتاحية خمس فئات: «بطولة صانع القهوة العربية» لفئتي التحميص الخفيف والتحميص المتوسط/‏ الغامق، و«جائزة تحميص القهوة العربية» لفئتي التحميص الخفيف والتحميص المتوسط/‏ الغامق، و«جائزة تحميص القهوة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات