ينطلق غداً تحت شعار «مدى»

مهرجان الفنون الإسلامية 40 يوماً من القيم الفنية والإرث البصري

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، تنطلق 40 يوماً من القيم الفنية والإرث البصري والجمال في مهرجان الفنون الإسلامية بالشارقة، ويقدمها بأشكال متنوعة تجذب المشاهد للاستمتاع بعبقرية الفن والحضارة الإسلامية، إذ كشف المؤتمر الصحفي الذي أقيم أمس في مقر دائرة الثقافة بالشارقة عن فعاليات المهرجان في دورته 22، التي تنطلق غداً، تحت شعار «مدى»، بحضور عبد الله العويس، رئيس دائرة الثقافة، وعدد كبير من الفنانين والصحفيين ووسائل إعلام محلية وعربية وأجنبية.

مفهوم الفن

وقال محمد القصير، مدير مهرجان الفنون الإسلامية، خلال المؤتمر الصحفي: «جاء اختيار شعار «مدى» بعد سلسلةٍ من المسمّياتِ الفنيةِ، لما يمثلُه من قدرةٍ على منحِ الفنانين المخيلةِ، والمساحةِ الواسعةِ على إنجازِ الأعمالِ وِفقَ مفهومِ الفنِّ الإسلاميِّ».

وبيّن، بحسب تعريف الشعار، أن المدى حيّزٌ ومجالٌ مفتوحٌ إلى ما لا نهايةَ، يُحيلُ إلى التأمّلِ والانطلاقِ نحوَ عوالمَ بصريةٍ تتوارى وراءَ المكانِ، كأنْ ترى الصورةَ وأنت مُطبق العينين، وهذا فعلُ تخيّلٍ، وليس أقدرَ من المخيّلةِ على استدعاءِ كلِّ جميلٍ غائبٍ، وغيرِ مُكتشَفٍ.

وتابع: «هناك عدة أعمال مميزة ومنوعة موزعة في إمارة الشارقة منها في مسرح المجاز، وهو معرض الفنان المصري أحمد قرعلي بعنوان «مبنى ينمو»، وفي واجهة المجاز معرض اليابانيين كاز شيران وكايتو ساكوما بعنوان «تأمل/ لعب»، وعدة أعمال فنية في متحف الفنون».

4 مشاركات

وأكدت فرح قاسم، مسؤولة مهرجان الفنون الإسلامية، تنوع روح الأعمال الفنية، وذلك لتنوع الجنسيات المشاركة، وقالت: «تم الإعلان عن طريق المؤتمر الصحفي عن عدد الفعاليات وأسماء الفنانين والدول المشاركة والورش الفنية، ونرحب باستقبال الضيوف عند الساعة العاشرة صباحاً من يوم الغد، بمتحف الفنون بالشارقة، وهناك عدة فعاليات متنوعة بين معارض وورش عمل ومحاضرات وعروض فيديو مستمرة لمدة 40 يوماً، وهناك 4 مشاركات لفنانين من الإمارات، وهم: عزة القبيسي، وفراس البردان، وموزة مطر، وهند بن دميثان، فيما تشارك دولتان في المهرجان لأول مرة، وهما: بيلاروسيا وأستراليا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات