تفاصيل اعتداء أهالي طفلة متوفية على مستشفى في مصر

أشعلت واقعة اعتداء أهالي طفلة متوفية، على مستشفى في نجع حمادي (مدينة ومركز في محافظة قنا، جنوب مصر)، مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، واحتلت المرتبة الأولى في «التريند» المصري، صباح اليوم الخميس.

بدأت الواقعة عندما وصلت طفلة تُدعى «شروق.أ.ح» بصحبة أهلها إلى مستشفى نجع حمادي العام مُصابة بحالة إعياء شديد نتيجة إصابتها بتسمم. 

وفور وصول الطفلة (صاحبة الـ 11 عاماً) إلى المسشفى، لفظت أنفاسها الأخيرة، وهو ما مثّل فجيعة كبرى لأهلها الذين حطّموا عدداً من الأجهزة الطبية بالمسشفى، من بينها جهاز رسم القلب والضغط، متهمين المستشفى بعدم توفير الرعاية الطبية اللازمة لإنقاذ الطفلة.

وتلقى مدير أمن قنا، اللواء شريف عبدالحميد، إخطاراً بالواقعة، وانتقلت قوة أمنية إلى المستشفى لتفريغ كاميرات المراقبة لتحديد مرتكبي الواقعة. وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيقات، وكذا تقدير قيمة التلفيات والخسائر الناتجة عن الاعتداء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات