ينظم برعاية محمد بن زايد.. وينطلق 9 الجاري

مهرجان الظفرة 13 يحتفي بالموروث والتنوّع

عيسى المزروعي يتوسط محمد المهيري وعبيد المزروعي أثناء المؤتمر الصحافي | وام

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنطلق يوم 9 ديسمبر الجاري فعاليات الدورة الـ 13 من مهرجان الظفرة 2019 في مدينة زايد بمنطقة الظفرة وتستمر حتى 25 من الشهر نفسه بتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقدته اللجنة، أمس، في مجلس محمد خلف المزروعي بمنطقة الكرامة في أبوظبي، وذلك للإعلان عن فعاليات الدورة الجديدة.

وأكد معالي اللواء فارس خلف المزروعي، القائد العام لشرطة أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه عيسى سيف المزروعي، نائب رئيس اللجنة، أن إمارة أبوظبي وبتوجيهات ودعم من القيادة الرشيدة خطت خطوات كبيرة وواثقة في سبيل الحفاظ على الموروث الثقافي العريق لدولة الإمارات، وصونه للأجيال القادمة، ليكون رافداً من روافد الحضارة الإنسانية.

وأضاف أن فعاليات المهرجان التراثية التي تتزامن مع «عام التسامح» تجسد نهج المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في صون التراث وتعكس الاهتمام المتواصل من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في صون مشاريع التراث والحفاظ عليه انطلاقاً من الإيمان العميق بأهمية تعزيز الهوية الوطنية، وترسيخ قيمنا الأصيلة، مشيداً بدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والمتابعة الحثيثة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة.

وأشار إلى أن دعم صاحب السمو ولي عهد أبوظبي، شكل الأساس في نجاح المهرجان عاماً بعد عام، مثمناً زيـادة سموه لجوائـز مهرجـان الظفـرة بدورتـه الــ 13 بمبلـــغ 20 مليـــون درهـــم، لدعـــم مـــلاك الإبـل لاقتنـاء أهـم السـلالات العربيـة الأصيلة، وفتـح المجـال واسـعاً أمـام الأعـداد المتزايـدة مـن المشـاركين فـي مزاينـات الإبـــل التـــي يشـــهدها المهرجـــان لتبلـغ القيمـة الإجماليـة لجوائـز المهرجـان فـي دورتـــه الحاليـــة نحـــو 60 مليـــون درهـــم، منها 52 مليوناً لجوائز مزاينة الإبل و8 ملايين درهم لجوائز المسابقات التراثية المختلفة الأخرى، وذلـــك ضمـــن جهـــود ســـموه الراميـــة إلـــى صـــون المـــوروث الثقافـــي والمحافظـــة عليـــه ونقلـه للأجيـال المتعاقبـة ودعـم المهرجانـات التراثيـة وتنميتهـا وتطويرهـــا.

مفاجآت كبيرة

وأوضح المزروعي، أن مهرجان الظفرة بدورته الحالية يقدم للمشاركين والزوار مفاجآت كبيرة ويصل مجموع جوائزه إلى أكثر من 1000 جائزة، ويشهد أكبر تجمع لملاك الإبل من خلال مزاينة الإبل التي تشمل 81 شوطاً، خصصت لها 695 جائزة إلى جانب مئات الجوائز المخصصة للعديد من المسابقات والمزاينات التراثية والشعبية وجوائز يومية مقدمة لزوار المهرجان من خلال الفعاليات المتنوعة في سوق الظفرة التراثي.

وأكد أن مهرجان الظفرة أصبح حدثاً عالمياً بما يقدمه من فعاليات تدعو إلى التسامح والتعايش، وتعد احتفالاً تراثياً وطنياً بامتياز لاحتضانه عناصر التراث الإماراتي، وهو يستقطب اهتمام الزوار والسياح ووسائل الإعلام من مختلف أنحاء العالم ما أسهم في ترسيخ اسم منطقة الظفرة على الخارطة السياحية العالمية، فضلاً عن تفعيل الحركة الاقتصادية في المنطقة وخلق سوق تجاري لبيع وشراء الإبل، ما يعود بالنفع على أهالي المنطقة وزوارها.

موروث

وأكد المزروعي، أن المهرجان سيشهد هذا العام توسعاً كبيراً من حيث التنظيم والمسابقات والفعاليات المصاحبة التي تمتد على عشرات الكيلومترات في بوابة الربع الخالي في «مدينة زايد» وإلى جانب المسابقة الرئيسية مزاينة الإبل ومسابقة المحالب فإن المهرجان ينظم 9 مسابقات تعكس الموروث الثقافي الإماراتي والخليجي وقد خصص لها نحو 245 جائزة إلى جانب 16 مسابقة تراثية للحرف اليدوية والطبخ، والتي صممت للنساء والرجال والأطفال في قلب سوق الظفرة التراثي بالمهرجان، وقد خصصت لها عشرات الجوائز القيمة والعديد من الجوائز اليومية القيمة لزوار المهرجان.

بصمات

استذكر المزروعي بتقدير وعرفان كبيرين جهود المغفور له الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه، وبصماته الواضحة في مجال الحفاظ على التراث وأعماله الراسخة وإنجازاته الخالدة على صعيد دعم الموروث الإماراتي الأصيل عبر تأسيس العديد من المؤسسات والمهرجانات والبرامج التراثية التي تسلط الضوء على موروثنا الأصيل لدولتنا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات