«آثار رأس الخيمة» تكشف عن شاهد تاريخي يعود للقرن الـ15

كشفت دائرة الآثار والمتاحف برأس الخيمة عن أحد مقتنياتها الأثرية، وهو شاهد قبر يهودي عثر عليه في منطقة شمل، حيث يرجع تاريخ الشاهد إلى الفترة ما بين 1507 إلى 1650م، حسب استدلالات خبراء الآثار في الدائرة، وهي الفترة التي سيطرت خلالها القوات البرتغالية على التجارة في الخليج العربي.

وقد وجد على الشاهد بعض النقوش والكتابات العبرية التي تشير إلى أن صاحب القبر يدعى داوود ابن موسى ابن داوود.

وأوضح أحمد عبيد الطنيجي مدير عام دائرة الآثار والمتاحف، أن هناك العديد من القصص التي خلّفها لنا سكان هذه الأرض، تدل على التسامح والتعايش والسلام، وقد غيّب الموت الشخوص وبقيت آثارهم تحكي قصصاً عن التسامح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات