قصر الوطن.. أيقونة تحكي مسيرة الإنجاز

يجسد قصر الوطن صرحاً ثقافياً جديداً يحتضنه مجمع قصر الرئاسة، ويمثل أحد رموز مسيرة الإنجاز والتقدم في دولة الإمارات. وتعكس ردهات قصر الوطن الموروث الثقافي العربي العريق، والرسالة الحضارية لدولة الإمارات، ونهجها القائم على قيم التعاون والمشاركة ونشر المعرفة.

ويستضيف مجمع قصر الرئاسة القمم واللقاءات الرسمية الرفيعة بين قيادة الدولة، وضيوفها من ملوك ورؤساء دول العالم، وتعقد فيه جلسات المجلس الأعلى للاتحاد واجتماعات مجلس الوزراء. كما يقدم القصر لزواره فرصة التعرف أكثر إلى تقاليد وقيم دولة الإمارات، حيث ينتقل بهم في جولة تاريخية لاستكشاف الإرث المعرفي والتقاليد العريقة التي تحافظ عليها البلاد بعناية.

وخلال زيارته يمكن استكشاف مجموعة من التحف والمخطوطات التي تسلط الضوء على الإسهامات العربية في مختلف مجالات الحضارة الإنسانية من علوم وفنون وآداب. ويضم قصر الوطن مكتبة القصر التي تعد وجهة أساسية للباحثين وطلاب المعرفة في مختلف المجالات العلمية والثقافية بما تحتويه من مجموعة واسعة من الكتب والمخطوطات النادرة التي تعكس مسيرة التقدم في الدولة.

تصاميم

يجسد قصر الوطن التراث المعماري العربي برؤية معاصرة تتناسب مع القرن الحادي والعشرين.

ويتميز بطابعه المعماري الذي يعكس جماليات فن العمارة العربي من خلال الأنماط والزخارف والأشكال الهندسية والألوان المستوحاة من طبيعة المنطقة. ويقع القصر ضمن مجمع قصر الرئاسة الذي تبلغ مساحته 380 ألف متر مربع.

وقد استغرق بناؤه 150 مليون ساعة عمل. بنيت واجهة القصر من الجرانيت الأبيض والحجر الجيري الذي يدوم لمئات السنين. وتم اختيار اللون الأبيض باعتباره رمزاً للنقاء والسلام، ونظراً لأن ألوان المباني في دول الخليج الساحلية عادة ما تكون باللونين الأبيض والبني الفاتح.

واستخدم 5000 شكل هندسي وطبيعي ونباتي متنوع مستوحى من طبيعة المنطقة. أما أبواب القصر فمصنوعة من خشب القيقب الصلب الذي يمتاز بمتانته ولونه الفاتح، وهي مرصعة بالذهب الفرنسي عيار 23 قيراطاً.

القاعة الكبرى

تقع في قلب قصر الوطن، بطول وعرض يبلغان 100 متر، يبلغ قطر القبة الرئيسة 37 متراً، وهي واحدة من أكبر القباب في العالم، وتم في القاعة الكبرى اعتماد تصميم هندسي يستند إلى تقسيم الجدران ضمن ثلاثة مستويات بهدف إظهار هيكل القاعة؛ المستوى الأول بعلو 6.1 أمتار، والثاني 15.5 متراً، والثالث 21 متراً.

ويمكن لزوار القاعة الاطلاع على أدق التفاصيل المعمارية فيها من خلال أربعة مجسمات مكعبة تظهر هذه التفاصيل وتنوع الأنماط والأشكال. وتستضيف القاعة جلسات المجلس الأعلى للاتحاد، إضافة إلى القمم واللقاءات الرسمية كاجتماعات الجامعة العربية ومجلس التعاوني الخليجي ومنظمة التعاون الإسلامي.

المائدة الرئاسية

يتم تقديم الولائم في المناسبات الرسمية عليها، وتعكس كرم الضيافة الإماراتية. وتضم القاعة 149,000 قطعة فضية وكريستالية وصينية مصممة خصيصاً لقصر الوطن.

الهدايا الرئاسية

يمكن لزوار قصر الوطن التعرف إلى مجموعة خاصة من الهدايا الدبلوماسية المقدمة إلى الدولة. حيث تعكس الهدايا الدبلوماسية الثقافة والقيم الاقتصادية للدول التي تقدمها. ويتم اختيار الهدايا بعناية بما يراعي أهم الاعتبارات؛ مثل الدين الرسمي للبلد وخصوصيته الثقافية وذوق متلقي الهدية.

سيمفونية الوطن

وتتجول فرقة "سيمفونية الوطن" في أرجاء القصر لتشنف آذان الزائرين بعزف الموسيقى الإماراتية التراثية، ولن تعزف الفرقة في القصر في عطلات نهاية الأسبوع والعطلات الرسمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات