فقرات فكاهية وألعاب خطرة تدهش الجمهور

استعراضات مبهجة في سيرك القرية العالمية

بين الألعاب الخطرة والمهرجين وتقاذف الكرات الشفافة بين الجمهور، يقدم السيرك في القرية العالمية تجربة ترفيهية مختلفة تسعد الكبار والصغار من مختلف الجنسيات، فلغة الضحك لغة عالمية يفهمها الجميع، ويحرص منظمو السيرك على تقديم جرعة من المرح والضحك والانطلاق في عالم الفكاهة والكوميديا للأطفال والكبار، إذ ملأت فضاءات السيرك ضحكات بريئة للأطفال الذين تابعوا بكل شغف وحب عروض المهرجين المبدعين، وقيامهم بحركات فجائية كوميدية أثارت موجة عارمة من الضحك والتصفيق، وتفاعُل الجمهور مع المهرجين جعل من خيمة السيرك مسرحاً كوميدياً.

دائرة الموت

في خيمة ملونة بألوان السعادة وسط منطقة الكرنفال في القرية العالمية، يبدأ الجمهور التوافد يومياً في مواعيد العرض، وكلهم حماس وترقب للفقرات المضحكة والخطرة التي يقدمها الفريق الكولومبي، والتي تعتبر أهم فقرة فيها فقرة دائرة الموت «بول اوف ديث»، عبر التحديات الجريئة للدراجة النارية الجديدة داخل الكرة الحديدية العملاقة التي تحبس معها الأنفاس عبر دقائق من الاستعراضات الخطرة التي تقدم للمرة الأولى.

ويعيش الجمهور الدهشة مع المهارات البهلوانية في الأرجوحة الروسية «راشن سوينج» التي يستعرض فيها اللاعبون مهارات القفز بطرق مختلفة، والتي تنم عن مهارات كبيرة تم التدرب عليها، ليقدموا عرضاً باهراً لجمهور القرية العالمية.

وتتوالى فقرات السيرك، إذ يقوم عدد من الفريق الكولومبي بالمشي على الحبل المعلّق، وحمل عصا التوازن والسير بين اتجاهين، كما يقوم أحدهم بالسير على الحبل واضعاً غمامة على عينيه، ويدور حول الحبل بطريقة تحبس الأنفاس وتشهد تصفيقاً حاداً من الجمهور.

بث السعادة

ولا تقتصر فقرات السيرك على الألعاب الاستعراضية الخطرة، بل تشمل فقرات تبث روح السعادة في الجمهور وتبدأ من البوابة الخارجية، حيث يسقط أحد المهرجين من الصاروخ العملاق، بعد أن يتم إيهام الجمهور أنه سيسقط في منطقة بعيدة، لنجده يسقط أسفل الصاروخ، ويستمر التشويق والترفيه مع الفقرة المحببة للأطفال عبر تقاذف المهرجين الكرات الكبيرة الشفافة بين أفراد الجمهور على المدرجات التي تشهد تفاعلاً كبيراً من الأطفال والكبار.

يستمر عرض السيرك مدة 30 دقيقة متواصلة، يقدّم فيها الفريق المدرب فقرات متنوعة، إذ خص جمهور القرية العالمية باستعراضات مليئة بالحماس، ما يجعل تجربة السيرك في القرية العالمية لا تنسى ضمن برنامج الزيارة لكل الأعمار من مختلف الجنسيات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات