«حكاية».. أمسية تحتفي باليوم الوطني في «مركز الفنون»

كشف مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي عن تفاصيل برنامج النسخة السنوية الخامسة لفعالية «حكاية» التي تحتفي باليوم الوطني الثامن والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تُقام هذا العام برعاية وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، وبالتزامن مع الاحتفالات بعام التسامح. وستنطلق «حكاية» يوم الثلاثاء 26 نوفمبر الجاري في الساحة الشرقية لحرم جامعة نيويورك أبوظبي.

وتجسيداً لقيم عام التسامح، تركز فعالية «حكاية» هذا العام على موضوعات التراث والهوية، حيث ستستضيف 10 فنانين مبدعين سيحرصون على استكشاف ثقافاتهم الأصلية من خلال فنون الشعر والنثر والغناء ورواية القصص.

وتشمل قائمة الفنانين المشاركين في أمسية «حكاية»: الشاعر النبطي سالم العطاس، وفرقة «المالد الإماراتي» التقليدية التراثية، والمغني وعازف موسيقى الروك الإماراتي محمد بافوري وفرقته، والمُؤلفة ومُغنية موسيقى البوب والسول والبلوز والجاز فافا، إضافة إلى الشاعرة النبطية ميثاء السويدي، والشاعرة والروائية تيشاني دوشي، وغيرهم.

تراث عريق

وبهذه المناسبة، قالت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة: «سعداء للغاية بتقديم فرقة (المالد الإماراتي) التقليدية التراثية لعرض مميز أمام الجمهور المحلي، والذي ننظّمه بالتعاون مع مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي احتفالاً باليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة. وتمثل فعالية (حكاية) فرصة رائعة للاحتفاء بالتنوع الثقافي الفريد لدولة الإمارات وتسليط الضوء على تراثنا العريق وقيم التنوع والاندماج والتسامح خلال أمسية حافلة بالعروض المتميزة».

بدوره، قال بيل براغين المدير الفني التنفيذي في مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي: «تمحور هدفنا منذ إطلاق الموسم الأول للفعالية حول تبني طريقة خاصة ومميزة للاحتفال باليوم الوطني للدولة، عبر تقديم عروض فريدة لنخبة من الفنانين المحليين والعالميين المقيمين بالدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات