دبي تشهد العرض الحصري للفيلم الليلة

«ملائكة تشارلي» تحقق أحلام إليزابيث بانكس المؤجلة

إرث كبير تحتضنه سلسلة «ملائكة تشارلي» (CHARLIES ANGELS)، وها هو الجزء الثالث من السلسلة التي بدأت قبل 19 عاماً، وحمل آنذاك توقيع ماك جي في الإخراج، بدأ يدق أبواب الصالات المحلية، حيث تحتضن دبي مساء اليوم، العرض الحصري والأول للفيلم على مستوى الشرق الأوسط، والمقرر أن تستضيفه سينما روكسي في منطقة ذا بينتش بدبي، حيث يأتي ذلك في إطار احتفاء شركة امباير انترتيمنت بدبي، بعودة السلسلة إلى الوجود.

الجزء الجديد، الذي سيرى النور في كل صالات السينما بالمنطقة 14 الجاري، يحمل توقيع المخرجة إليزابيث بانكس، فيما يبدو أنه يشكل محاولة لإعادة البريق إلى السلسلة التي نجحت على مدار السنوات الماضية في اقتناص انتباه الجمهور، ممن تابعوا مغامرات ثلة من الفتيات اللواتي يتمتعن بالقوة والجمال في آن واحد.

ليبدو أن السؤال الملح يكمن في قدرة إليزابيث بانكس، التي سبق لها أن تربعت على كرسي إخراج (Pitch Perfect 2)، على إحداث الفرق في الجزء الثالث الذي تولى إيفان سبيليوتوبولوس وديفيد أوبورن، تأليف نصه.

نساء قويات

قد يكون من المبكر الحكم على العمل، في ظل محاولة بانكس ضخ دماء جديدة على السلسلة، من خلال اختيارها للممثلات نعومي سكوت وايلا بالينسكا وكريستين ستيوارت، إلا أن بانكس، وكما يبدو من تصريحات أدلت بها لشركة سوني المنتجة للعمل، خلال حوار أجرته معها، وحصلت «البيان» على نسخة منه، أنها تمكنت أخيراً وعبر هذا الفيلم من تحقيق واحد من أحلامها المؤجلة، حيث قالت: «أنا دائمة البحث عن قصص نساء قويات، وعندما عرضت علي شركة سوني تولي إخراج الفيلم، عدت إلى البيت وبدأت أحلم به، شعرت لوهلة أن «ملائكة تشارلي» تدافع عني، لا سيما وأنني أحببت الجزأين الأول والثاني، وترعرعت على السلسلة التلفزيونية، ولذلك بدأت اعتقد أنني أعرف جيداً كيف أقدم هذه القصة، وكيف يمكن أن احتضن هذا الإرث».

استثنائي

ثلاث نجمات قويات تولين لعب دور البطولة في الفيلم الجديد، النجمات الثلاث، نعومي وايلا وكريستين، تمكن من حمل الفيلم على أكتافهن، ليبدو أن الرغبة في أن يكن جزءاً من إرث «ملائكة تشارلي»، كانت هي السائدة، وفق ما صرحن به، حيث وصفت نعومي سكوت شخصية «ايلينا» التي تلعبها، بأنها «استثنائية»، نتيجة لما تمتلكه من إمكانيات عالية في مجال الإلكترونيات.

وتقول: «في هذه الشخصية اكتشفت مدى الدهشة التي تغمر «ايلينا»، كما اكتشفت مدى تأثير «ملائكة تشارلي»، وهو ما غمرني بسعادة كبيرة بأن أكون ضمن هذه الثلة من الفتيات، اللواتي يستطعن القيام بمهامهن على أكمل وجه». في حين وصفت الممثلة ايلا بالينسكا، شخصية «جين» بـ «المستقيمة» وبأنها «صاحبة تاريخ طويل من التدريب العسكري».

وقالت: «أحببت كثيراً هذه الشخصية، التي تريدها لأن تكون في فريقك دائماً لا سيما عندما تسوء الأمور، فهي شخصية مستقيمة للغاية، ومستقلة، وصاحبة تاريخ طويل من التدريب العسكري».

بينما قالت الممثلة كريستين ستيوارت، إن «سابينا» لعبت دوراً «رائعاً» في العمل. وقالت: «بقدر ما تشعر جين بالراحة في اتباعها للقواعد، فإن سابينا تبدو عكس ذلك، فهي من أولئك الذين يتقون عملهم، ولكن بعيداً عن القواعد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات