معرض للتصميم احتفاءً بترينالي الشارقة للعمارة

أعلنت شركة «بيئة» عن تقديم معرض «تصميم المستقبل» بالتعاون مع شركة زها حديد للهندسة المعمارية، والجامعة الأمريكية في الشارقة، احتفاءً بانطلاق الدورة الافتتاحية من ترينالي الشارقة للعمارة، باعتبارها راعياً بلاتينياً للحدث المعماري البارز، ودعماً للنمو المستدام نحو البيئة والتصميم في إمارة الشارقة.

ويستكمل معرض «بيئة» موضوع الحدث، وعلى وجه التحديد تسليط الضوء على البنية التحتية المستدامة في الإمارة، كما يأخذ الزائرين في رحلة عميقة للتعرف إلى عنصر الإلهام الكامن خلف المقر الرئيس الجديد لشركة «بيئة» الذي صممته مؤسسة زها حديد للهندسة المعمارية، ويتضمن المعرض أيضاً مجموعة مختارة من أعمال طلاب كلية العمارة والفنون والتصميم في الجامعة الأمريكية في الشارقة.

ويجسد المقر الرئيس لشركة «بيئة» في الشارقة، المبادئ الأساسية للشركة في مجال الاستدامة والتكنولوجيا، لتصبح أول مبنى صديق للبيئة بالكامل يعمل بتقنيات الذكاء الاصطناعي، ومع افتتاحه المرتقب عام 2020، سيصبح أحد أذكى المباني المكتبية وأكثرها استدامة في العالم.

دراسات التصميم

ويتضمن معرض «تصميم المستقبل» مجموعة مختارة من دراسات التصميم، والتصورات المرئية المعدة بالكمبيوتر، والرسوم الفنية والبيانية، وصور البناء الحديثة. ويستكشف المعرض مقر «بيئة» ضمن مجموعة عمل شركة زها حديد للهندسة المعمارية، ويقدم أيضاً مجموعة مختارة من مشاريع الاستوديو الرئيسة، والتي يتم عرضها من خلال مقاطع الفيديو والنماذج والصور الفوتوغرافية.

وبدوره، قال خالد الحريمل، الرئيس التنفيذي للمجموعة في شركة «بيئة»: بما أننا الراعي البلاتيني لترينالي الشارقة، فإننا نفخر بالاحتفاء بهذا الحدث بحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي. وسيكون الحدث منصة مهمة تجمع أبرز الشخصيات الإقليمية والدولية لمناقشة مستقبل العمارة والتطوير الحضري في المنطقة، وكيفية تحديد معالمه بشكل مستدام يضمن الفائدة لمواطني اليوم والأجيال القادمة، ومن هذا المنطلق فإننا فخورون بالاحتفال بالدورة الافتتاحية من ترينالي الشارقة للعمارة، ورعايتنا البلاتينية للحدث.

وباعتباره أول مبنى مدعوم بالكامل بتقنيات الذكاء الاصطناعي في دول مجلس التعاون الخليجي، سيتم تجهيز مبنى المقر الرئيس الجديد لـشركة بيئة بمجموعة متكاملة من حلول المباني الذكية التي تدعمها مايكروسوفت، وباستخدام منصة «ديجتال فولت» من شركة «جونسون كونترولز» التي طورتها شركة «إيفوتك»، كما سيزود المقر الرئيس الجديد بأنظمة وأجهزة ذكية، مصممة لتحسين كفاءة الطاقة. وبما يرمي إلى تحقيق أفضل استفادة من المساحة المتاحة وتعزيز إنتاجية شاغلي المبنى من خلال واجهة ذكاء اصطناعي افتراضية وواجهة تفعّل بالصوت.

ويأخذ المبنى شكل الكثبان الرملية، وتم دمجه بسلاسة مع محيطنا الصحراوي، ليتأهل للحصول على شهادة LEED البلاتينية، مرسخاً مكانة «بيئة» الريادية في مجال الاستدامة والتكنولوجيا، ومرسياً معياراً جديداً من شأنه مساعدة المشاريع المعمارية المستقبلية في منطقة الشرق الأوسط.

تنوع

انطلق ترينالي الشارقة للعمارة يوم 9 نوفمبر الجاري ويستمر حتى 8 فبراير 2020، والمعارض الأساسية ستقام في المدرسة القاسمية وسوق الجبيل للخضار القديم. بينما سيقام معرض «تصميم المستقبل» الذي تنظمه شركة «بيئة»، في مدرسة خالد بن محمد حتى 21 ديسمبر المقبل، حيث يفتح أبوابه للجمهور من يوم السبت وحتى الخميس من الساعة 9 صباحاً وحتى 9 مساءً، ويوم الجمعة من الساعة 4 عصراً وحتى 9 مساءً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات