«العويس الثقافية» تحتفي بالفن السوداني عبر معرض وندوة

نورة الكعبي وسليمان الجاسم وعبد الغفار حسين خلال المعرض | من المصدر

افتتحت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، أول من أمس، معرض الفنانين السودانيين الذي تنظمه مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية، بحضور الدكتور سليمان موسى الجاسم نائب رئيس مجلس الأمناء في المؤسسة، والأديب عبد الغفار حسين عضو مجلس الأمناء وعبدالحميد أحمد الأمين العام، والدكتور محمد عبدالله المطوع عضو الأمانة العامة للمؤسسة، وجمهور كبير من الشخصيات الثقافية والفنية والإعلامية من أبناء الجالية السودانية ولفيف من المهتمين بالفن.

وتجولت معالي وزيرة الثقافة في المعرض واطلعت على الأعمال الفنية التي قاربت 70 عملاً من مختلف المدارس والأجيال، والتي عكست أصالة الفن في السودان، وتجاذبت أطراف الحديث مع الفنانة السودانية المخضرمة كمالا إبراهيم إسحاق التي تعد تجربتها الأبرز في حقل الفن التشكيلي السوداني المعاصر، وقدمت معاليها درع العويس التذكارية للفنانة كمالا، وشكرتها على جهودها في تعزيز دور الفن السوداني والمساهمة في نقله إلى مصاف العالمية.

ويعد هذا المعرض أكبر تظاهرة فنية سودانية من نوعها، حيث يشارك 10 فنانين سودانيين منهم الفنانة المخضرمة كمالا إبراهيم إسحاق وتاج السر حسن وإيمان شقاق والجيلي يوسف السيمت. وبعد جولة الجمهور في المعرض أقيمت ندوة احتفائية بالفن السوداني شارك فيها كل من كمالا إبراهيم إسحاق التي نالت الجائزة الكبرى لمؤسسة الأمير (كلاوس) لعام 2019 م، والتي تعد من أهم الجوائز الثقافية العالمية والفنان والناقد فتحي عثمان والبرفيسور صلاح حسن، حيث أضاؤوا على محطات الفن السوداني عبر استعراض تجارب الرواد والمدارس الفنية وصولاً إلى وقتنا الحاضر. وفي ختام الندوة كرّم الأمين العام عبد الحميد أحمد المشاركين في المعرض وقدم لهم الشهادات التذكارية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات