اللحظات الأخيرة فى حياة الفنان هيثم أحمد زكي

أثار خبر رحيل الفنان هيثم أحمد زكى صدمة كبيرة سواء داخل الوسط الفني أو جمهوره ومحبيه، مفارقة غريبة بعدما توفى فى الـ35 من عمره، وهو نفس العمر التى رحلت فيه والدته الفنانة هالة فؤاد.

وما أن تم الإعلان عن خبر الوفاة حتى تساءل الكثيرون عن سببها، وكيف كانت اللحظات الأخيرة قبل رحيله وفقاً لـ مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة بحسب اليوم السابع.


- أثناء أداء الفنان هيثم أحمد زكي التمارين الرياضية شعر بحالة إعياء.

- توجه إلى المستشفى، ووقع الطبيب الكشف عليه ثم حصل على أدوية وعاد إلى مسكنه الذى يقيم به بمفرده.

-  اتصلت به خطيبته أكثر من مرة ولم يرد، فأبلغت الأمن.

- انتقل رجال المباحث إلى مسكنه بمدينة الشيخ زايد، فوجدوه قد فارق الحياة.

- أظهرت نتائج معاينة الفيلا عدم وجود أي دلائل تشير إلى وجود شبهة جنائية.

-أوضحت مناظرة الجثة، عدم وجود أية آثار لعنف جنائي ما يؤكد أن الوفاة طبيعية .

وتوفي الفنان الشاب هيثم أحمد زكي بمنزله بالشيخ زايد عن عمر ناهز الـ 35 عاما.

وقامت خطيبة الفنان الراحل بالاتصال بالشرطة لفشلها في العثور عليه وانتقلت قوة من مديرية أمن الجيزة وبدخول شقة الراحل عثروا عليه بالمنزل وقد وافته المنية إثر إصابته بهبوط حاد في الدورة الدموية، وفقا لصحيفة الوفد.

وكان آخر أعمال النجم الراحل هيثم أحمد زكي فيلم "الكنز 2"، وهو بطولة كل من محمد سعد، محمد رمضان، هند صبري، أمينة خليل، روبي، أحمد حاتم، هاني عادل، سوسن بدر، عباس أبو الحسن، هيثم أحمد زكي، أحمد رزق، أحمد صيام، رمزي لينر، أحمد مالك، محمد محمود عبدالعزيز، سارة عبدالرحمن، الشحات مبروك، جمال عبدالناصر، جميل برسوم، محيي إسماعيل، عبدالعزيز مخيون، ومن تأليف عبدالرحيم كمال، وإخراج شريف عرفة.

وكانت الفنانة هالة فؤاد تزوجت من النجم الراحل أحمد زكي، وأنجبت منه الفنان هيثم أحمد زكي، ثم انفصلت عنه وتزوجت بعدها من الخبير السياحي عزالدين بركات، وأنجبت منه رامي.

وولدت هالة في 26 مارس1958، كما أن والدها هو المخرج أحمد فؤاد وتخرجت من كلية التجارة عام ١٩٧٩، وعرفت بأدوارها المميزة لما تتمتع به من وجه بريء.

وكانت آخر أعمالها الفنية في أواخر1990، وذلك عندما نجت بأعجوبة من مضاعفات ولادة متعسرة لابنها الثاني، حيث أصيبت بجلطات متلاحقة في رجلها، وقالت عن تلك التجربة إنها علمتها أن الحياة قصيرة وقررت أن تعتزل وترتدى الحجاب وتتفرغ لحياتها الزوجية وللعبادة، وبعد الاعتزال بفترة قصيرة أصيبت بسرطان الثدي وبدأت رحلة علاج طويلة في فرنسا والقاهرة، وتم علاجها لفترة ليعاودها المرض بشراسة وأمضت أيامها الأخيرة في الدعوة إلى الله حتى بين الممرضات والمرضى أثناء وجودها بالمستشفى ثم دخلت في غيبوبة متقطعة، ونشرت الصحف خبر وفاتها مرتين إلا أنه كان يتم تكذيب هذه الأخبار، إلا أن شاء القدر توفيت في 10 مايو1993، عن عمر يناهز الـ 35.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات