غضب عارم في مصر لاتهام الشعراوي بالتطرف والجهل

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر  غضبا عارما بعد تعرض الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي،  لهجوم من الإعلامية المصرية أسماء شريف منير عبر صفحتها على فيسبوك بالقول طول عمري أسمعه (الشعراوي) مع جدي، لم أكن أفهم كل شيء آنذاك، لكن لما كبرت شاهدت فيديوهات، لم أصدق نفسي من شدة التطرف، كلام عقلي لم يستوعبه فعلا..".

وأشعلت هذه الكلمات جدلا  واسعا في مصر حيث بادر  رواد مواصل التواصل الاجتماعي  بالدفاع عن الشيخ الشعراوي حتى تصدر وسم الشعراوي مواقع التواصل في مصر.

وقدمت الإعلامية أسماء اعتذارا على صفحتها الجمعة الماضي، مؤكدة أنها لم تكن تقيّم الشعراوي بل أساءت التعبير فقط، كما شددت على أنها تكن للراحل كل احترام وتقدير

ولكن أعاد الممثل المصري خالد أبو النجا الهجوم على الشيخ عندما كتب في تغريدة على تويتر "الشعراوي مثال صارخ للجهل بالعلم.."، مما دفع بعض النواب في البرلمان المصري للمطالبة باستصدار قانون يجرم الإساءة للشخصيات العامة.

ويعد  الشعراوي رحمه الله  رمزاً كبيراً من رموز الدعوة في المجتمع المصري، لا سيما أن أسلوبه كان يجمع بين البساطة والعمق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات