جلسة

علي أبو الريش يتحدث عن التسامح في «كلمة»

نظم نادي «كلمة» للقراءة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع، جلسة ثقافية عن التسامح وثقافته، قدمها الروائي الإماراتي علي أبو الريش، الأسبوع الماضي في مقر الوزارة بأبوظبي. وجاءت هذه الجلسة بالتزامن مع فعاليات يوم الترجمة العالمي التي نظمها مشروع «كلمة» للترجمة وإطلاق وزارة الصحة ووقاية المجتمع مبادرة «التسامح ثقافة»، وأتبعت هذه الندوة بحفل توقيع الروائي الإماراتي علي أبو الريش لكتابه «زايد الشخصية الأخلاقية».

وتناول أبو الريش في الجلسة موضوع التسامح، وقيمه الراسخة في دولة الإمارات، وثقافة قبول الآخر، معتبراً أنّ دولة الإمارات نموذجاً يحتذى في هذا السياق، مسلطاً الضوء على الجهود والمبادرات الإماراتية في ترسيخ ثقافة التسامح بين مئات الجنسيات الموجودة على أرض الدولة.

وأكد أبو الريش أن اعتبار عام 2019 عاماً للتسامح يأتي تتويجاً لتلك الجهود، وتجسيداً لرؤية الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي وضع حجر أساس التسامح في هذه الأرض، وغرسه في نفوس الإماراتيين وكل من عاش على أرض الإمارات ليصبح مفهوماً راسخاً في الحياة اليومية على كل الصعد والمجالات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات