طفل بنصف جمجمة يفاجئ الأطباء ويتحدى قوانين الحياة

خلال فترة الحمل حذر الأطباء ماريا من أن طفلها يعاني تشوهاً في الدماغ، ونصحوها بإجهاضه، إلا أن الأم قررت أن تمنح طفلها لوكاس فرصة في الحياة.

ولد الطفل لوكاس في غارفيلد في نيوجيرسي الأمريكية في الأسبوع الـ 35 وبجمجمة غير مكتملة، حيث يكسو الجلد أحد طرفي دماغه في حالة طبية نادرة. وتوقع الأطباء أن يتوفى الطفل بعد ساعات من ولادته.

وبحسب صحيفة "الإمارات اليوم" فإن الطفل فاجئ الأطباء بحالته الطبية المستقرة، ويبلغ من العمر الآن 7 أشهر.

وبرغم حالته المستقرة فإن لوكاس خامل عندما يكون مستيقظاً، ويعاني من مشكلات في النمو. وشكك الأطباء في قدرته على المشي والتحدث.

وخضع الطفل لعملية جراحية لاستخراج السوائل والأجزاء المتضررة من الدماغ. كما سيخضع لعملية أخرى عند إكماله عامه الأول، لتركيب قالب لإكمال جمجمته، لحماية الدماغ المكسو بالجلد فقط.

كلمات دالة:
  • نصف جمجمة،
  • نصف دماغ،
  • تشوه خلقي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات