أحلام تروّج حفلها في عُمان وداوود حسين يفتح ألبوماته القديمة

نجوم الفن.. جدل وهدايا وبسمات على مواقع التواصل

عمّت حسابات النجوم العرب على مواقع التواصل الاجتماعي، تغريدات تعزية برحيل المخرج التونسي شوقي الماجري، وأخرى تنفي شائعة رحيل الفنان رامز جلال، وثالثة تحتفي بإنجازات، وإصدارات الفنان الإماراتي حسين الجسمي الجديدة، في وقت آثر بعضهم فتح «دفاتر ألبوماته القديمة» لينشر ما تيسر منها من صور قديمة، في حين هيمن الجدل على صورة سهير رمزي وشهيرة وظهورهما بـ «شعر مستعار»، كما هيمن القلق على «وضع أصالة العائلي»، حيث عكست منشوراتها الأخيرة «حالة مزاجية مختلفة»، في ظل توقعات بوجود خلافات بينها وبين زوجها. ذلك بعض مما جادت به حسابات النجوم على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث جالت «البيان» بينها، لتلتقط الأبرز من بينها، مظهرة في الوقت نفسه أنشطة النجوم على أرض الواقع.

صور أحلام

البداية كانت مع الفنانة الإماراتية أحلام التي نشرت أخيراً مجموعة صور لدار الأوبرا السلطانية في عمان، وأتبعتها بتعليق قالت فيه: «على هذا الصرح الثقافي العظيم والأيقونة الحضارية، دار الاوبرا السلطانية في عمان، أنتظركم في تاريخ 5 و6 ديسمبر المقبل.. أنتظركم في ليلتين معطرتين بدهن العود والبان العماني الأصيل». أما الفنانة هيفاء حسين، فقد عادت لتنشط من جديد على موقع انستغرام، حيث قامت بنشر مجموعة صور لها، تظهر حملها، وتوجهت لمتابعيها بسؤال عن توقعاتهم حول «جنس المولود»، وفي منشور آخر نشرت صورة زوجها الفنان الدكتور حبيب غلوم، داعية الله أن يحفظه ويرعاه.

في حين نشر المنتج والفنان الكويتي باسم عبد الأمير، صورة له خلال قضاء إجازته في إحدى المدن البريطانية، متبعاً إياها بتعليق قال فيه «مساء الخميس»، بينما نشط الفنان داوود حسين أخيراً في نشر مجموعة صور قديمة له ولأصدقائه، كما نشر أخيراً لقطة تجمعه مع «أحبائه» مبارك البلوشي، وعبد العزيز الشطي، محترف النادي العربي، ويوسف كالفا والمحامي علي العلي، والذين وصفهم جميعاً بـ «الأجمل»، وقال إن المناسبة هي «دعوة عشاء من علي العلي».

من جهة ثانية، نشرت الفنانة دنيا بطمة على حسابها في «انستغرام»، صورة تظهر فيها الهدايا التي تلقتها من زوجها ومدير أعمالها المنتج البحريني محمد الترك، بمناسبة وصولها لخمسة ملايين متابع على موقع «انستغرام»، والهدية كانت عبارة عن جهاز «ايفون 11» وباقة ورد، كما شاركت جمهورها على انستغرام، بمجموعة صور لها من جلسة تصوير خاصة، ووجهت في الوقت نفسه، رسالة إلى جمهورها وقالت: «شكراً على الخمسة ملايين متابع حقيقي على انستغرام، أحبكم، شكراً لكم على الاهتمام، وأنتم إضافة جميلة إلى حياتي».

قبول التحدي

في المقابل، نشر الفنان السوري قصي خولي، صورة تجمعه مع اللاعب عمر السومة، وأتبعها بتعليق قال فيه: «بعد عامين من الاتصالات بيننا لأن نلتقي، ولم تكن تنجح في كل مرة، وأخيراً استطعنا أن نلتقي معاً، سعدت جداً باللقاء»، وكان الخولي قد شارك أيضاً في تحدي «المشاركة ببسمة» لصالح جمعية «بسمة لعلاج مرضى السرطان» في سوريا، التي تفرض المشاركة بعدد من البسمات، حيث تبلغ تكلفة البسمة الواحدة 1000 ليرة سورية، وأكد الخولي في مقطع مصور قبوله التحدي، معلناً أنه سيشارك 100 ألف بسمة، ناقلاً التحدي إلى تيم حسن، وباسل خياط، وناصيف زيتون وعمر السومة. في الوقت نفسه، يستعد خولي حالياً للعب بطولة مسلسل «عشرين عشرين»، إلى جانب نادين نسيب نجيم، وذلك وفق ما أعلنته شركة الصباح إخوان أخيراً، والتي أكدت من طرفها بدء التحضيرات للمسلسل الذي يتولى إخراجه فيليب أسمر، أما السيناريو فهو من تأليف بلال شحادات ونادين جابر. من جانبه يحتفل المخرج السوري نجدة أنزور، حالياً ببدء العروض التجارية لفيلمه الجديد «دم النخل»، والتي تستمر وفق ما أعلنه حتى 6 نوفمبر المقبل، حيث تقام معظم العروض في قاعة الدراما التابعة لدار الأوبرا بالعاصمة دمشق.

خلع الحجاب

في المقابل، أثار ظهور الفنانة سهير رمزي وزميلتها شهيرة خلال حضورهما لعرض أزياء للمصمم هاني البحيري، بشعر مستعار «باروكة»، وذلك بعد أن قررتا خلع الحجاب، بعد سنوات من ارتدائه وابتعادهما عن الفن، جدلاً كبيراً في أوساط رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين سخروا من إطلالتهما، مطالبين اياهما بضرورة التوقف عن هذه الممارسات، التي تفقدهما الكثير من الجمهور الذي طالما ارتبط بهما ونالتا إعجابه في الكثير من الأعمال الفنية التي قدمتها هاتان النجمتان خلال السنوات الماضية. تحت عنوان «لعبت مع الأسد» أطلق المغني المصري عمرو مصطفى أحدث ألبوماته، الذي يتضمن 10 أغنيات جميعها من رؤية وكلمات تركي آل الشيخ وألحان عمرو مصطفى وإنتاج شركة فيولين، حيث يعد الألبوم عودة قوية لعمرو مصطفى بعد غياب دام لعشر سنوات منذ تقديمه لآخر ألبوماته، حيث تعاون مصطفى في ألبومه الجديد مع عدد من الموزعين العالميين من بينهم ايه ار رحمن، واندريس توريس، وغيرهما.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات