طلب إجازة أبوة .. فطالبه صاحب العمل بإثبات أن الطفل ابنه

في واقعة قد لا تحدث سوى في الأفلام السينمائية، طلب صاحب العمل من أحد الموظفين إجراء فحص الحمض النووي «الدي إن إيه» لإثبات إنجابه لمولود جديد بعدما طلب الأخير إجازة أبوة.

يحدث هذا في اليابان وفق ما نقل موقع «24 ساعة» الفرنسي الأربعاء الماضي، حيث تنظر المحكمة في هذه الواقعة خاصة بعد تعرض الموظف كلين وود (49 عاماً) للفصل من العمل بعد معاناة شديدة وضغوطات واجهها من رؤسائه في العمل وفق ما صرح به.

وود يقيم في اليابان منذ أكثر من 30 عاماً يعمل في أحد أكبر شركات السيارات، ويروي وود ما حدث له حينما أنجب طفله الذي كان يعاني من عارض صحي عند الولادة، تقدم من الإدارة بطلب إجازة الأبوة غير أن طلبه قوبل بالمماطلة وعدم البت سواء بالقبول أو الرفض وأبعد من ذلك، يضيف الموظف كلين وود أن صاحب العمل طالبه بإجراء فحص الحمض النووي لإثبات حالة الولادة الجديدة في أسرته وأنه والد الطفل فعلاً.

وقال وود «كنت أعلم منذ البداية أن مثل هذا الطلب سيزعج الإدارة»وأكد أن حالة الرضيع الصحية لم تكن على ما يرام وهو ما دفعه للإصرار على طلب إجازة الأبوة، مشيراً إلى أن الشركة لا تمنحه إياها إلا بعد فترة طويلة.

وأوضح وود أنه سرعان ما تحولت حياته في «جحيم» بسبب الضغوطات التي يعاني منها داخل بيئته في العمل، حيث تم إقصاؤه وفق ما يروي من الاجتماعات الرسمية، فضلاً عن المعاملة السيئة التي يعامل بها وهو ما دفعه لتقديم إجازة مرضية لمدة 6 أشهر بعد أن دخل في أزمة نفسية حادة تبعتها إجازة من دون مرتب، كل هذا قبل أن يخسر وظيفته بشكل نهائي في وقت لاحق.

بالمقابل، دافعت الشركة عن نفسها وذكرت أن وود كثير المشكلات وأنه مستهتر وأن الشركة تحملت سلوكياته غير السليمة لسنوات.

 

كلمات دالة:
  • إجازة أبوة ،
  • صاحب العمل،
  • الحمض النووي،
  • اختبار الحمض النووي،
  • فحوصات الحمض النووي،
  • اليابان
طباعة Email
تعليقات

تعليقات