الإمارات تعيد بناء كنيستين تاريخيتين في الموصل

أعلنت دولة الإمارات ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) صباح أمس، تجديد تعاونهما ضمن مبادرة المنظمة لاستعادة المواقع التراثية والثقافية بمدينة الموصل العراقية، والتي انطلقت تحت شعار «إحياء روح الموصل».

وكانت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، وأودري أزولاي المديرة العامة لليونسكو قد التقيتا في مقر المنظمة بباريس، حيث جرت مراسم توقيع اتفاقية جديدة تخص المشاركة الإماراتية في جهود إعادة إعمار المعالم التاريخية في مدينة الموصل، وتأتي الاتفاقية في إطار «عام التسامح» الذي أطلقته دولة الإمارات شعاراً لعام 2019. وتنص الاتفاقية على أن تقود الإمارات جهود إعادة بناء عدد من المواقع الثقافية المدمرة في الموصل، وهي كنيسة الطاهرة وكنيسة الساعة.

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

نورة الكعبي: مشاريعنا في الموصل تعكس اهتمامنا بالتسامح

طباعة Email
تعليقات

تعليقات