ضمن فعاليات المنتدى الوزاري العربي الثالث للإسكان والتنمية الحضرية بدبي

أوبريت «الحضن العربي».. رسالة محبة وسلام من الإمارات إلى العالم

الفنانون المشاركون في أوبريت «الحضن العربي» | البيان

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وحضور الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ومن خلال مجموعة من القصائد الإماراتية، في مقدمتها قصيدة «مجد الإمارات» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومجموعة قصائد لمعالي الدكتور عبد الله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية في دولة الإمارات، وقصيدة للشيخة خولة بنت أحمد بن خليفة السويدي، عرض أوبريت «الحضن العربي» على أرض مسرح لابيرل «اللؤلؤة» في مدينة الحبتور بدبي، حيث يحمل العمل رسالة محبة وسلام من الإمارات إلى العالم أجمع، وتضمن عرضاً مسرحياً غنائياً مبهراً، باستخدام المؤثرات البصرية بصيغة عالمية، كما ضم الأوبريت قصائد لأشهر شعراء الوطن العربي، وأتى احتفاءً بالوفود العربية المشاركة في فعاليات المنتدى الوزاري الثالث للإسكان والتنمية الحضرية التي تمثل 22 دولة، وبرؤية وإخراج الإماراتية نهلة الفهد.

وشارك فيه: الفنان التونسي لطفي بوشناق، ومن لبنان جاهدة وهبة وعبير نعمة، ومن سوريا زينة أفتيموس، ومن السعودية أكرم المطر، ومن الإمارات عبد الله المستريح النعيمي، وبمشاركة الإعلامية لجين عمران مقدمةً للحفل، والإعلامية د.بروين حبيب، وسليم الذهبي في أداء الأشعار، إضافة إلى مجموعة من أهم المحترفين في عالم الإبهار العالمي.

بدأ عرض أوبريت «الحضن العربي» الذي قام بعملية التنظيم والتنسيق الفني العام فيه حلمي بشير، بإلقاء د.بروين حبيب وسليم الذهبي لقصيدة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم «مجد الإمارات» وغناء فرقة المزيود الحربية الإماراتية بألحان خالد ناصر، ثم فقرة «عطاء العُرب» التي تضمنت قصيدة «شممت تربتك» للشاعر محمد مهدي الجواهري، والقصيدة «بلاد العرب» للشاعر فخري البارودي وإلقاء صوتي لمحمود نور، ثم قصيدة «فلسطين» للشاعر الراحل محمود درويش.

وجاءت الفقرات التالية من أشعار معالي الدكتور عبد الله بلحيف النعيمي، وألحان خالد ناصر، بعنوان «سيرورة العشق»، ثم قصيدة «موكب العز» من غناء أكرم المطر، وبعدها فقرة «حضن الوصال» غناء عبير نعمة، ثم قصيدة «مهد الحضارات» من غناء عبد الله المستريح النعيمي، ثم قصيدة «القدس» من غناء لطفي بشناق، وقصيدة «حصون الحياة» من غناء جاهدة وهبي، لتتبعها غناء المجموعة وإلقاء د.بروين حبيب وسليم الذهبي لقصيدة «موطن الأمن».

وجاءت في الفقرة التالية قصيدة «زايد» من أشعار الشيخة خولة بنت أحمد بن خليفة السويدي، وألحان أشرف عبد الفتاح، وغنتها الفنانة زينة أفتيموس، وتبعتها فقرة «حضن العرب» من شعر معالي الدكتور عبد الله بلحيف النعيمي، ومن ألحان لطفي بشناق وغنائه، وبمشاركة جاهدة وهبي، لتكون تحية الختام بعنوان «معاً» من أشعار معالي الدكتور عبد الله بلحيف النعيمي، وألحان خالد ناصر، ومن غناء جميع المشاركين من الفنانين.

فخر

وأعربت المخرجة نهلة الفهد عن فخرها بتنفيذ ورؤية وإخراج هذا العمل الضخم، أوبريت «الحضن العربي» الذي مثل إبهاراً عالمياً عبر العرض المسرحي الذي تضمن فقرات بمؤثرات بصرية نالت إعجاب جميع الحضور. وبينت أنها استغرقت في تحضيره قرابة السنة، حيث قالت: «وضعت في العمل توليفة فنية إخراجية جميلة بصيغة عالمية مبهرة، لإيصال أهداف ورسالة العمل النبيلة من دولتي الإمارات، التي تحتضن الجميع على أرضها إلى جميع أنحاء العالم، من خلال تواصل واندماج أحداث وفقرات العمل ليعيشه الجمهور والمتلقي بكل تركيز وتواصل».

وأضافت أن اختيار الأصوات المشاركة جاء لما تحمله كل مشاركة من صوت جميل وتاريخ فني يؤهله لإيصال رسالة الحب والسلام إلى جانب الفرق المحلية والعالمية التي قدمت إبداعاتها بطريقة لم تقدم في السابق.

2019

أقيمت الفعالية بحضور عدد من الشخصيات الرسمية على الساحة العربية والإماراتية، وسط تفاعل من الجمهور، ليتم تأكيد أن أرض الإمارات مضيافة، وحاضنة للسلام ومحبة له، ولها العديد من المبادرات والإسهامات في هذا الجانب، وعام 2019، الذي يمثل عاماً للتسامح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات