أبوظبي تستضيف وفداً من «لجنة كولبير»

■ سيف غباش مستقبلاً وفد لجنة كولبير | من المصدر

تستضيف أبوظبي وفداً من لجنة كولبير، التي تمثل 84 علامة من العلامات التجارية الفاخرة ومنتجات الرفاهية و16 مؤسسة ثقافية فرنسية، ضمن سلسلة من المبادرات تحت عنوان «فلانيري كولبير أبوظبي»، و«الرفاهية الفرنسية في القرن الحادي والعشرين».

وتتضمن المبادرات سلسلة فعاليات مقرر إقامتها في مواقع متعددة، وتستكشف مفاهيم وأسرار الرفاهية الفرنسية في القرن الحادي والعشرين، والثقافة الفرنسية وحوارها المتواصل والمزدهر مع الثقافة الإماراتية.

وتأسست «لجنة كولبير» عام 1954 بمشاركة 15 رائداً من من رواد قطاع الرفاهية، سعياً إلى دعم قوة فرنسا الاقتصادية ونفوذها الدولي. كما تكرس «لجنة كولبير» جهودها لتهيئة بيئة أعمال تحقق نمواً جماعياً وفردياً للعلامات التجارية الفرنسية.

وتدعم دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي هذه المبادرات المقرر تنظيمها خلال الفترة من 12 نوفمبر إلى 14 ديسمبر المقبلين في «بيت الحرفيين» في موقع الحصن و«الغاليريا في جزيرة المارية» في جزيرة المارية ومعرض «فن أبوظبي» و«متحف اللوفر أبوظبي»، الذي يحتضن معرض «10000 عام من الرفاهية».

وتوفر فعاليات «فلانيري كولبير أبوظبي» برنامجاً من العروض العامة للمهارات الحرفية وورش العمل والحوارات في الفترة من 12 إلى 28 نوفمبر في «بيت الحرفيين»، ومن 12 نوفمبر إلى 14 ديسمبر المقبلين في «الجاليريا في جزيرة المارية»، وفي «فن أبوظبي» يومي 20 و23 نوفمبر.

وقال محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي: «تعتبر «فلانيري كولبير أبوظبي» التعاون الأول على الإطلاق بين هذه المجموعة المرموقة من المؤسسات والعلامات الفرنسية الفاخرة ضمن مبادرة بهذا الحجم، الأمر الذي يمنحها زخماً إضافياً ويجعلها إنجازاً ثقافياً بحد ذاته للإمارة والمنطقة». ومن جهته، أشار سيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي إلى أن هذه المبادرة الفنية والثقافية رائدة وفريدة من نوعها، حيث لم يسبق من قبل تقديم مثل هذا البرنامج المفتوح للجمهور في أي مكان في العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات