مطالب خيالية لطليقة ملك ماليزيا السابق لتربية طفلها

طالبت "ملكة جمال موسكو" أوكسانا فوفودينا، رغم الحياة الزوجية القصيرة مع الملك السابق لماليزيا، محمد الخامس، مبلغا ماليا خياليا بعد الطلاق.

ووفقا لمقربين من الملك، فإنه من بين متطلباتها بيت في لندن سعره 640 مليون روبل (حوالي 10 ملايين دولار) وشقة في موسكو سعرها 96 مليون روبل (1.5 مليون دولار)، ونفقة شهرية للطفل 1.9 مليون روبل (23 ألف دولار)، ولا يمكن للملك تحمل هذه النفقات.

ونقل المقرب من الملك قوله "هل تعتقد أنني بيل غيتس؟" متسائلاً عن ضخامة هذه الطلبات ولماذا هذا المبلغ الكبير لتربية الطفل.

وأضاف الملك السابق "هل سيدخل ليون (اسم الطفل) العام المقبل كلية إيتون (مدرسة بريطانية مستقلة)، أو لماذا يحتاج طفل صغير هذه المبالغ الطائلة؟"، وفق صحيفة "فيستي".

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن ملك ماليزيا السابق محمد الخامس قدم هدايا سخية لفويفودينا من قبل، ومن بينها خاتم الخطوبة يبلغ سعره 16.3 مليون روبل (حوالي 250 ألف دولار)، وسيارة بورش كايين مقابل 9.4 ملايين روبل (144 ألف دولار).

ويعتقد المقربون من الملك أن مثل هذه الهدايا باهظة الثمن كانت السبب وراء متطلبات "ملكة جمال موسكو".

ووفقا لمحمد الخامس، فإن طلاقه من ملكة جمال موسكو، يشوه اسم العائلة بأكملها، ولا يزال سبب الطلاق مجهولاً، حيث يعتبر العديد أن السبب يعود إلى ماضي ملكة الجمال.

وكتبت فوفودينا عبر حسابها على "الانستغرام" أنها لن تقوم بكشف الحقيقة حول أسباب طلاقها من زوجها، لأنها لا تريد أن تؤذي أحدا.

 

كلمات دالة:
  • مطالب خيالية،
  • أوكسانا فوفودينا،
  • الملك السابق لماليزيا،
  • محمد الخامس،
  • ليون،
  • هدايا سخية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات